fbpx

احتلال

ميريام سويدان – صحافية لبنانية
“الصهيونيّة كحركة سياسيّة أيديولوجيّة لا تساوي الديانة اليهوديّة ولا تمثلها، إذ إنّ هناك شرائح واسعة من اليهود هم ليسوا صهيونيّين، كما أنّ هناك صهيونيّين ليسوا يهوداً ولا إسرائيليّين، وما ادعاء التطابق بين مفاهيم اليهودية والصهيونيّة إلا خلط واستغلال واضح لقضية اللاساميّة”.
ترجمة – هآرتس
بضعة مئات من الأمتار هي ما تفصل بين الأب المكلوم والشخص الذي قتل ابنه. الآن، في تلك اللحظة تحديداً، يصل شاب من القرية ليقول إنه رأى مُطلق النيران ثانية يقود سيارته الرباعية على مسافة ليست ببعيدة، وهو مسلحٌ ببندقية، هي ذاتها التي قتلت بلا شكٍ خالد، ابن ماهر.
ترجمة – هآرتس
ما هي نظرتكم إلى نظامٍ يسمح بإطلاق الرصاص على الأطفال، ويختطفهم من نومهم، ويدمّر مدارسهم؟ يجب أنْ تكون نظرتكم إلى هكذا نظام هي نظرتكم إلى النظام هنا في إسرائيل.
بشار حيدر – أستاذ فلسفة في الجامعة الأميركية في بيروت
هناك دوافع لا أخلاقية للاستماتة في الدفاع عن حرم التطبيع. فمن شأن التقديس الشعائري لهذا الحرم، والمغالاة في أمره، أن يغفر ما تقدم وما تأخر من الذنوب المرتكبة بحق الفلسطينيين وغيرهم.
ترجمة – هآرتس
تُعزز المجندات، مثل المجندين الذكور، الاحتلال العسكري ويدافعن عن غنائمه التي تتجسد في البؤر الاستيطانية والمستوطنات، وجميعها غير قانونية.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
واضح أن الأمر بالغ الخطورة، والتعقيد، فتلك هي المرة الأولى التي يجد فيها الفلسطينيون أنفسهم لوحدهم من دون أي ظهير عربي، ليس من الناحية العملية فقط، وإنما من النواحي السياسية والمعنوية والنظرية أيضاً.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
“حزب الله” على طاولة المفاوضات الحدودية. الخطوة هي الثمرة الأولى لسياسة العصا والجزرة التي صاغها مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد شنكر، وهذا الأخير صديق الآخذين على الحزب موافقته على جلوس لبنان على طاولة المفاوضات.
ترجمة – هآرتس
عام 2019، اشتدت قوة القبيلة في الضفة الغربية، كبديل لسيادة القانون ومؤسسات الدولة، وكدليل على ضعف سيادة القانون.
سمر فيصل – صحافية سعودية
خلال السنوات الماضية ظهرت بوادر تنذر بالتأهب لتطبيع العلاقات مع اسرائيل، كما توقع البعض حينها أن تشكل هذه الخطوة بطاقة وصول ولي العهد السعودي إلى كرسي المُلك…
إيلي عبدو – صحافي سوري
حصر الاستعمار بين الشر المطلق والخير المطلق، يحيلنا نحن شعوب هذه المنطقة، إما إلى “مقاومين” و”شهداء” أو “مستسلمين”، و”منبهرين” بنماذج يقدمها لنا الخارج.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني