fbpx

اتفاقية سيداو

مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
لم تخبُ انتفاضة العشائر وبعض القوى الدينية في الضفة الغربية رفضاً لتطبيق اتفاقية “سيداو”، حتى وصلت جائحة “كورونا” التي اجتاحت العالم، فتعمّقت أزمة النساء وأوضاعهن الاقتصادية والاجتماعية خلال العزل والحجز المنزلي.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
دعت العشائر الفلسطينية إلى إغلاق جميع المؤسسات النسوية وما يدور في فلكها في فلسطين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني