إعلام

إيلي عبدو – صحافي سوري
بعض الإعلام المعارض وبعض الشخصيات، استثمروا بفقر المظلومية السنية، بالمعنى السياسي، وعمدوا إلى تفسير كل حادثة انطلاقاً منها. ما جعلها مادة لنشر الكراهية، بدل أن تكون مشكلة تستوجب وضع حلول في السياسة، وتستدعي النظر في شكل نظام الحكم في البلاد.
رامي الأمين – صحافي لبناني
وزير داخلية في بلد عربي يعترف على الهواء مباشرة بقتل شخصين، من دون أن يترتب على ذلك شيء يستحق الذكر.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
في ظل تفشي الوباء وتأثيراته الوخيمة في جميع القطاعات، انتظر التونسيون أن تنصب اهتمامات السلطة على كيفية مواجهة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية المتفاقمة. لكن ما حدث أن السلطة حاولت استغلال الأزمة لتمرير مبادرات وقرارات ملغومة التقت جميعها في هدف واحد وهو التضييق على حرية الصحافة.
هبة أبوطه – صحافية أردنية
سلسلة اعتقالات وانتهاكات حصلت في الأردن منذ بداية أزمة كورونا أثارت الكثير من التساؤلات والانتقادات.
جاد شحرور – صحافي لبناني
الاعتداءات لن تنتهي، وهذا ليس مهماً. المهم أن يبقى الصوت عالياً ضد الاستبداد وضد كل من يريد ترويض هذه المهنة بحجة الاستقرار
ريد مطر – صحافية مصرية
أثار توقيف شادي زلط مزيداً من القلق في أوساط الكتاب والصحافيين والناشطين المصريين الذي تعرض كثر منهم خلال السنوات الماضية للاعتقال والسجن والإخفاء والتعذيب
ترجمة – Coda Story
الشعبية التي يحظى بها موقع AC24 ما هي إلا جرس إنذار حيال البيئة الفوضوية المُقسمة، التي تتسم بها وسائل الإعلام في الوقت الراهن، والتي توضح كيف يُمكن لموقع إلكتروني خارج عن المألوف، يدعم آراء سياسية بديلة، أن يتحول إلى نافذة أخبار مضللة عدوانية
أفراح ناصر – صحافية يمنية
“صحافيّة أم ناشطة؟” بالنسبة إلي، هذا السؤال يُطرح فقط على النساء الصحافيات عموماً، ونادراً ما يُسأل الصحافي الرجل “صحافي أم ناشط؟”، فالسؤال الدارج للرجال الصحافيين “صحافي موضوعي أو صحافي منحاز؟”
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
يسعى النظام السوريّ عبر الدراما، إلى التأثير على أزمة الانتماء والمظلوميّة لدى الأكراد، بمضامين عدة، أوّلها أنّ حالة الشتات الكُرديّ ورغبته بضمان حقّه، وصلتا به إلى التباهي والزهو بذكر اسم المدينة الكرديّة أو سماع الموسيقى الكرديّة أو لفظ كرديّ في مسلسل سوريّ ما، أيّ شيء يُمكن أن تقوله سوريا للأكراد: أنتم جزء من هذه البلاد
خالد العكاري – كاتب لبناني
يردّد لبنانيون كيف استقبل الرئيس الراحل شارل حلو صحافيّين لبنانيّين عائدين من الخليج بعبارة: “أهلاً بكم في وطنكم الثاني: لبنان”، وكيف شرح الصحافيّ الراحل قتلاً سليم اللوزي لأمير الكويت أنّه لا يزور إمارته الخليجيّة إلاّ طلباً للمال. في هذه القصص حقيقة مرّة، وهي قيام الإعلام اللبنانيّ على المال السياسيّ العربيّ.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني