إسرائيل

ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
فلسطينيون يقمعون فلسطينيين… هذه مآلات مأساوية وكارثية لحركة وطنية.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لا حرب على الأبواب، ذاك أن إسرائيل تعرف أن الحرب على لبنان أقرب إلى “الطعن بجثة”.
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
للقانون استثناءات استنسابية بيد وزارة الداخلية. وهذا، بلا شكّ، سيكون مع الأيام مثار جدل كبير.
تغريد علي
“رغبتي الملحة في تحقيق حلمي الذي راودني لسنوات لم تقف عائقاً أمام الاستمرار في محاولاتي للوصول إلى مدينة القدس في يوم ما، والصلاة في المسجد الأقصى وقبة الصخرة، إلا أن قرّرت أخيراً سلوك طرق خطرة لدخول المدينة، عبر اجتياز الجدار العازل بواسطة استخدام السلالم الخشبية أو التسلق عن طريق الحبال”.
“درج”
مشهد يوم الأحد في القدس يوحي بأن الخطوات العملية لضم المدينة قد بدأت. غزوها من قبل مستوطنين يمينيين يحملون الأعلام الإسرائيلية يؤشر إلى أن إسرائيل الدولة والحكومة وقطعان المستوطنين قد باشروا المهمة بمستواها العملي. قبل ذلك كان التحضير للخطوة سياسياً وديبلوماسياً و”قانونياً”.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
شيرين في حياتها وموتها زعزعت “السيستم” الذي حُبس فيه الفلسطينيون، والذي أريد منه تحويلهم إلى أجزاء متناثرة من شعب، وأريد منه إزاحة روايتهم التاريخية المتأسسة على النكبة، وقضية اللاجئين.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ثمة خلط لدى البعض بين نقد إسرائيليين سياسات دولتهم الداخلية، ونقد سياساتها تجاه الفلسطينيين، وهما أمران مختلفان، ما يظهر في عسر التمييز، أيضاً، بين المستويين: السياسي والأخلاقي، أو المصلحي والقيمي.
“درج”
فداء التي أمضت حياتها في الداخل الفلسطيني، تحوّل اسمها بالساعات الأخيرة إلى محطّ اهتمام عربي، وعكست قضيتها “اختباراً كبيراً للعلاقات الجديدة بين إسرائيل والإمارات”.
ترجمة – هآرتس
ستلقي مأساة الشعب الأوكراني بظلالها على العالم أجمع، يشمل ذلك الشرق الأوسط. لقد أدركت الشعوب “المتقدمة” بحكم تجربتها المريرة، أنّ المصالح الاقتصادية والأخلاق خطان متوازيان لا يلتقيان أبدًا.
ترجمة – هآرتس
إسرائيل ليست ملزمة بأي توصيات غربية، ولم تعلن عن أي قيود من أي نوع على الشركات الروسية؛ وبناء على ذلك، واصلت الطائرات الخاصة القادمة من روسيا الهبوط في مطار بن غوريون
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني