fbpx

إسرائيل

مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
ما زالت السلطة الوطنية الفلسطينية وحكوماتها المتعاقبة ترفض صرف المخصصات المالية لأهالي ضحايا العدوان على قطاع غزة عام 2014، وتمارس الصمت على منحهم حقوقهم بذريعة عدم توفر موازنة مالية لهم!
“درج”
في ظلّ أزمة محروقات حادّة يعيشها لبنان، ظهرت على مواقع التواصل صورة قيل إنها تُظهر أكياساً من النايلون مملوءة بالبنزين للتحايل على هذا قرار منع بيع الوقود في “غالونات”… ما مدى صحة هذه الصورة؟
“درج”
انتشر خبراً عن إطلاق السلطات العراقية سراح الضابط في نظام صدّام حسين صابر الدوري الذي شغل منصب رئيس الاستخبارات ومحافظ كربلاء… فما مدى صحة هذا الخبر؟
ترجمة – Foreign Policy
لم تقدم إسرائيل أيّ دعمٍ للولايات المتحدة في حربَيها على العراق، بل في الواقع كان على الولايات المتحدة إرسال صواريخ باتريوت إلى إسرائيل خلال حرب الخليج الأولى لحمايتها من الهجمات العراقية بصواريخ سكود.
“درج”
غداة سقوط نجم كرة القدم الدنماركي كريستيان إريكسن مغشياً عليه في مباراة جمعت منتخب بلاده مع فنلندا خلال كأس أوروبا لكرة القدم، انتشرت أخبار عن أوّل ظهور له بعد الحادثة… فما مدى صحتها؟
ميسا العمودي – كاتبة وصحافية سعودية
كان من اللافت تصويب أسهم اللوبي الإسرائيلي في أميركا تجاه سيدات تحديداً، فالذكورية حتى المضمر منها تتضح في مثل هذه المواقف التي اعتادت أن لا تتوقع من النساء سوى الصمت والخوف.
ترجمة – هآرتس
هل حديد هي التي جعلت النضال الفلسطيني مُثيراً ويُمثل أيضاً التيار السائد؟ هل فيولا ديفيس وسوزان ساراندون ومارك رافالو وزين مالك، هم الذين ألقوا أيضاً بثقلهم واستخدموا صيتهم لدعم النضال الفلسطيني؟ الإجابة “نعم” و”لا”.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
إذا ما تكرر مشهد مبنى الكابيتول في واشنطن، بعد إعلان هزيمة دونالد ترامب في الانتخابات الأميركية، في الكنيست الإسرائيلي أثناء تقديم نفتالي بنيت تشكيلته الحكومية، وهو ما توقعه جنرال في الشرطة الإسرائيلية، فإن العالم سيتيقن أن ترامب لم يكن عارضاً طارئاً يمكن تجاوزه ما أن يخسر الانتخابات.
“درج”
ظهر ادعاءً مفاده أنّ شركة “غوغل” تنظّم تصويتاً لتقرّر على أساسه وضع علم “فلسطين أو إسرائيل” على خرائطها، لكن رابط التصويت المزعوم هدفه استدراج المستخدمين لدفع المال!
ترجمة – New York Times
ما زال والدي، البالغ من العمر 82 سنة، ينتظر اليوم الذي لا يتعين عليه فيه العيش في خوف من طردنا من وطننا. فأن تكون فلسطينياً في إسرائيل، يعني أن تنتظر اليوم الذي تُقرر فيه إسرائيل التخلص منك إلى الأبد.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني