fbpx

إردوغان

فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
لماذا لم يتمّ العثور على حلٍّ للصراع بعد مضيّ ثلاثة عقود من اندلاعه؟ لماذا فشلت الدولتان الجارتان في إيجاد حلّ من خلال الحوار؟
علي الرجال – باحث مصري في علم الاجتماع ومتخصص في الدراسات الأمنية
الأحلاف تنذر بتصاعد حدة الصراع ومحاولات حسمه. إلى الآن تمارس هذه الأحلاف لعبة رسم حدود اللعبة وقواعدها وخطوطها الحمر.
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
يرى علمانيون أتراك أن تحويل أشهر متحف في إسطنبول إلى مسجد هو في الأساس تجسيد للصراع القائم بين مؤيدي أردوغان وجمهورية أتاتورك. ويشعر العلمانيون الأتراك، الذين يتركز معظمهم في بلدية إسطنبول، بأن الهدف من فتح المدينة هذه المرة هو استهدافهم والقضاء عليهم.
فراس حاج يحي – محام وقانوني سوري
تكررت ظاهرة خطف فتيات من بينهن قاصرات وإجبارهن على الزواج أو اعتقالهن من قبل ميليشيات تنتشر في منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية شمال سوريا.
أحمد الأحمد – صحافي سوري
“إما أن تعطيني بطاقتك الشخصية أو أطلق عليك النار، فرد ابني لا يوجد معي بطاقة، وما كان من الشرطي إلا وأن قام بإطلاق النار على صدر ابني ليرديه قتيلاً”.
ترجمة- Politico
هناك دلائل على أن أردوغان لم ينهِ بعد استغلاله السياسي لإجراءات تركيا لمكافحة الجائحة.
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
بعد أن تخلت عن حلفائها الأوروبيين، تجد تركيا اليوم قواتها مستنزفة في مواجهات قد تزداد خطورة، فهي انخرطت في لعبة جيوسياسية طموحة في منطقة مزدحمة لتجد نفسها اليوم وحيدة تغرق في وحل معارك الشمال السوري.
أحمد الأحمد – صحافي سوري
من أبرز أهداف معركة إدلب المستمرة منذ أسابيع، السيطرة على الطريق الدولي M5 الذي يربط حلب بدمشق، وقد كانت قوات النظام السوري قد هجّرت معظم أهالي مدينة خان شيخون المشرفة على هذا الطريق، وأبادت المدينة للتوغّل أكثر فيها.
ترجمة – Foreign Policy
يتفق الجميع تقريباً على أنّ الفوضى التي عمَّت سوريا عندما غزت تركيا المناطق التي يُسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا بعد إعلان إدارة ترامب انسحابَ القوّات الأميركيّة، كانت واحدةً من الآثار الدامية الناجمة عن الخيانة. ولكن ما يزال النقاش دائراً حول تحديد مَن أقدَم على هذه الخيانة
أحمد الأحمد – صحافي سوري
توقّفت عملية “نبع السلام” التي شنتها تركيا وتنفّذها المعارضة السورية بشكل نهائي، ولكن المعركة حقّقت غايتها سياسيًا قبل أن تحقّقها عسكريًا، فكيف يبدو المشهد؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني