أسعد درغام

ايلي كلداني – ناشط في مجال التنمية المحلية
لطالما كانت عكار منسية وليست المجزرة الأخيرة سوى مشهد من مشاهد النسيان الكثيرة، ونتيجة حتمية للإهمال والمراوغة والوعود التي لا يفي بها أحد. عكار الجريحة اليوم ضحية هذا التعاون المصلحي بين سياسيين ورجال أعمال، على حساب الفقراء والمنهكين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني