fbpx

أزمة البنزين

سندريلا عازار – صحافية لبنانية
على هدير البوسطة، وهدير الأزمات المتتالية، ضاع العمر سدى على الطرق، ولا مواصلات متوفرة “من ضيعة حملايا على ضيعة تنورين”، ولم تعد “عيون عليا حلوين”، أكلهما الهم.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
يخبرني أصدقائي عن أماكن قليلة فتحت أبوابها من جديد، وأخرى أقفلت حتى بعد ترميمها، فالترميم لا يكفي لبث الحياة من جديد في شيء تم اغتياله. الترميم لا يشفي الجرح.
نور الصفدي – صحافية فلسطينية
“ما في حدا بفيق الصبح وبفكر انو اليوم بدي اقتل حالي، الأشخاص بيمروا بصعوبات كتير كبيرة، يمكن باضطرابات نفسية، بتوصل لمحل بتلاقي الدنيا مسكرة، وعشان هيك نحن هون حتى يعرفوا انو في حدا عم يسمعن ويفهمن”.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
“حركة أمل” والتيار العوني يخوضان بمواجهة بعضهما بعضاً معارك ضارية على معظم الجبهات، لكنها معارك مضبوطة بالسقف الذي حدده لهما “حزب الله”.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
عموماً، وفي ظل تنافر سياسي هائل ودائم بين “أمل” والعونيين، لا تزال طقوسه سارية حتى الراهن، كان لا بد لهذا التنافر أن يعبر عن ذاته ككل مرة، وهو راهناً، ومن على محطة بنزين، باشر سياقاً آخر أخرج الألسن ومذماتها كتعبير عن حقد تصعب مداراته بصيغ إنشائية كالعيش المشترك…
ايلي كلداني – ناشط في مجال التنمية المحلية
كلّ ما يهمني الآن شراء حمار لنقل المياه من “عين الضيعة”، لأنها بعيدة نسبياً من المنزل وكلما أتذكر سنين طفولتي حاملا “غالون” 20 ليتراً من أسفل القرية إلى المنزل، يؤلمني ظهري.
علي نور الدين – صحافي لبناني
سنكون على موعد مع رفع الدعم كلياً في نهاية أيلول، بعد أن تكون قد مرّت أسابيع من شح المحروقات والمعاناة في طوابير محطات الوقود.
شربل الخوري – صحافي لبناني
على رغم المسافات السياسية بين ابراهيم الصقر محتكر البنزين وبين عصام خليفة محتكر الدواء، إلا أنهما اجتمعا على أمرين، الاحتكار، والمبالغة بالتدين، ذاك أن صوراً انتشرت لهما، الأول يشارك في القداس في الكنيسة والثاني يبكي في مجلس حسيني!
سندريلا عازار – صحافية لبنانية
كيف نحبّ بينما يأكلنا الغضب؟ كيف نحبّ وطاقتنا مستنفدة، مفقودة بين أزمات تتوالى وتكاد لا تنتهي؟ كيف نستوعب الشريك فيما صراعاتنا الداخلية تحاصرنا؟
ايلي كلداني – ناشط في مجال التنمية المحلية
لطالما كانت عكار منسية وليست المجزرة الأخيرة سوى مشهد من مشاهد النسيان الكثيرة، ونتيجة حتمية للإهمال والمراوغة والوعود التي لا يفي بها أحد. عكار الجريحة اليوم ضحية هذا التعاون المصلحي بين سياسيين ورجال أعمال، على حساب الفقراء والمنهكين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني