fbpx

أرمينيا

ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الحماسة اللبنانية تبدو جاهزة دوماً للمشاركة في حروب الآخرين، لأسباب كثيرة، لكن من الواضح أن العامل المذهبي عامل حاسم على هذا الصعيد، وهو ضمنياً عدم اعتراف بالكيان اللبناني، وأكثر من ذلك، اعتباره كياناً ظرفياً ووظيفياً.
“درج”
تحت وسم #سوريا_تحترق، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور في منشورات مختلفة يدّعي ناشروها أنها للحرائق التي أتت على مساحات واسعة من سوريا في الأيام الماضية. إلا أن أغلب هذه الصور لا علاقة لها بحرائق سوريا!
“درج”
في ظلّ اشتداد المعارك بين أرمينيا وأذربيجان، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر جندياً أذربيجانياً يرتّل القرآن بعد السيطرة على منطقة جبليّة من إقليم ناغورني كاراباخ… فما مدى صحة هذا الخبر؟
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
إذا كان التشيع يجمع ما بين إيران وآذربيجان، فإن القومية تفرقهما، ولطالما تسبب الصراع على السلطة، بين قوميتيهما (التركية والفارسية) بحروب طاحنة، أريقت فيها دماء كثيرة، وما الصراع الدائر الآن، في ناغورنو كراباخ، إلا أحد شواهدها.
“درج”
بعد إعلان وزير الخارجية اللبناني السابق جبران باسيل إصابته بفايروس “كورونا”، تناقلت صفحات لبنانيّة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة على أنّها لتوزيع حلويات احتفالاً بإصابته… ما حقيقة هذا الخبر؟
“درج”
من مفاجآت النزاع المستجد بين أرمينيا وآذربيجان على إقليم ناغورنو كراباخ مشاركة مقاتلين سوريين في جبهات القتال… بدا الأمر بداية وكأنه أخبار زائفة لكن يبدو أن هذا ما يحدث بالفعل.
خالد منصور- كاتب مصري
عندما انطلقت القذائف المدفعية عبر الحدود الفاصلة بين آذربيجان ومنطقة ناغورنو كاراباخ ذات الأغلبية الأرمينية، عاد الطرفان إلى صراع مسلح كان مجمداً تقريباً منذ 25 عاماً.
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
لماذا لم يتمّ العثور على حلٍّ للصراع بعد مضيّ ثلاثة عقود من اندلاعه؟ لماذا فشلت الدولتان الجارتان في إيجاد حلّ من خلال الحوار؟
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
ذهبتُ لزيارة القرى التي يسكنها الإيزيديون حاملاً في ذهني أسئلة كثيرة: ما رأي أكبر أقلية عرقية دينية في التغيرات التي تحدث في أرمينيا؟ و وكيف أثرت أحداث العنف والإبادة الجماعية التي تعرّض لها الإيزيديون في العراق فيهم، والنقاش القديم حول هويتهم بوصفهم إيزيديين أم أكراداً؟
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
لم تكن ثورة أرمينيا عام 2018 هي الأولى في تاريخ البلاد، فقد سبق أن شهدت البلاد تغييراً سلمياً للنظام عام 1989. حينها كانت لا تزال إحدى جمهوريات الاتحاد السوفييتي، وفي ظل الضغط الشعبي، تخلت النخبة السوفييتية المحلية عن السلطة لمصلحة حركة “كاراباخ”. بناءً على ذلك، فإن لدينا بالفعل ثورة ثانية في أرمينيا، هل سيحقق الثوريون الجدد أهدافهم المعلنة؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني