fbpx

أدب

علاء رشيدي – كاتب سوري
 لا شك في أن أهمية أوسكار وايلد تتأتى بدايةً من الأعمال القصصية والمسرحية والروائية التي تركها في تاريخ الأدب، إلا أنه أيضاً من الفنانين الذين كان لحياتهم الشخصية، وسيرتهم الذاتية دور في إثارة النقاش حول المثلية الجنسية عند الرجال…
كلمُن
كنتُ ألهو بهذه الفكرة عن النسيان، المرارات التي تبقى أسوأ من الذكريات، ما من صفحات بيضاء. النسيان نفسه ليس أبيض. هناك فقط صفحات موسخة، أتساءل إذا كان من الممكن تنظيفها، أن نجد لها نهايات أخرى. الوقائع تزول وتبقى مرارات من الصعب تبديلها. أفكر، أتساءل مع ذلك إذا كان يمكن أن نتجرأ على ذكرياتنا، أن نلعب معها، أن نكذب عليها. لماذا لا نخترعها كما نخترع أفكارنا ونضع لها نهايات من عندنا
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني