أحمدي نجاد

بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
سيكون يوم 18 حزيران/ يونيو المقبل، يوماً حزيناً آخر في حياة الشعب الإيراني، ونصراً إلهياً في روزنامة الديكتاتور. حزيناً، لأن مصيرهم سيكون بين يدي جلادهم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني