ميديا

“درج”
“لم أتذكر حينها شيئاً سوى زوجتي وطفلتي أسيل، وهما تنتظران عودتي على الغداء ظهر الجمعة… الضيف الذي لم يأتِ بعد، ولا تعرفان له أثراً”، يقول المصور طه صالح.
“درج”
“درج” إذ يعلن تضامنه مع الزملاء في “مدى مصر” يعتبر أنّ مسألة الحق في الوصول إلى المعلومات وفي نشرها هي حقّ بديهي يجب أن يكون في صلب هموم حركات التغيير وشعارات ساحات الانتفاضات المتنقّلة بين العواصم العربية، والقاهرة ليست بعيدةً عن هذه الساحات، لا بل هي في صلبها وفي طليعتها
ريد مطر – صحافية مصرية
أثار توقيف شادي زلط مزيداً من القلق في أوساط الكتاب والصحافيين والناشطين المصريين الذي تعرض كثر منهم خلال السنوات الماضية للاعتقال والسجن والإخفاء والتعذيب
جاد شحرور – صحافي لبناني
تابع اللبنانيون والعالم صور المحتجين وأغانيهم وشعاراتهم ورقصهم مباشرة عبر الهواء وملأت صورهم الهواتف وصفحات السوشيال ميديا. لكن يبدو أن القيادات اللبنانية لم تصلها الرسالة.
درج
أبطال #حائط_عار احتجاجات #لبنان_ينتفض: من مصباح الأحدب وزياد أسود مروراً بحركة أمل وصولاً إلى ندين نسيب نجيم…
درج
قرار فرض ضريبة على مكالمات “الواتس اب وأخواتها” الذي عاد وسحبه وزير الاتّصالات كان الشرارة التي أشعلت تظاهرات لبنان المستمرّة منذ مساء 17 تشرين الأول/أكتوبر في عدد من المناطق. لكنّ اللبنانيين قرّروا المضي في حراكهم الآخذ في الاتّساع احتجاجاً على أداء الحكومة الاقتصادي وانتهاجها سياسة فرض الضرائب على الطبقات الفقيرة والوسطى في البلاد، مُطالِبين باستقالتها وتغيير الطاقم الحاكم…
مهند الحاج علي وحازم الأمين – صحافيان من لبنان
قصيفي تحدث عن تفاني الصحافيين في “خدمة” السياسيين، خلال اعتصامٍ لصحافيين محتجين على أحوال المهنة، ولم ينتبه أحد منهم إلى حقيقة أن أزمة الصحافة بدأت من هنا، أي من حقيقة هذا الانحراف الهائل في وظيفتها. فهي بدل أن تكون رقيباً على السياسيين وعلى أدائهم صارت بخدمتهم.
ترجمة – هآرتس
بإمكان جولة في دربٍ من دروب ذاكرة موقع جامعة تل أبيب، بعنوان “الصحافة اليهوديّة التاريخية”، أن تكون مؤلمةً، بخاصة للصحافيّين.
درج
جائزة جديدة للزميلة خولة بوكريم عن تحقيق نشر على موقع “درج” .. مبروك
اسماعيل بغدادي
كثر قدموا قراءات تنقيحية للتاريخ العربي الإسلامي. ما يجمع هذه القراءات هو عدم رغبة أصحابها في المضي إلى جذور النقد لأسباب تتعلق بهم، منها ما يتعلق بطلب السلامة في أزمنة التكفير والاغتيالات الجسدية والمعنوية، ومنها ما يتصل بالإيمان الديني.
محمد بسيكي – صحافي سوري
الصحافة هي فن التكيف مع مواقف مختلفة لا حصر لها، وهذا هو السبب في كونها مهمة شيقة للغاية. أنا لا أؤمن بأي حل يناسب الجميع.
ترجمة – Coda Story
أصبحت وكالة الأناضول نقطة الانطلاق في حروب المعلومات التي تخوضها تركيا. فعلى مدى السنوات الأربع الماضية تراجعت عن موضوعيتها التحريرية في سبيل تقديم وجهات النظر الموالية للحكومة بحماسة.
جاد شحرور – صحافي لبناني
يذكّرنا اليوم العالمي لحرية الصحافة، بهذه المهنة المسلوبة الحقوق، كحال حقوق المرأة في العالم العربي، إلا أن رقعة قمع الصحافي عبرت المحيطات ولم يحدّها نظام قمعي عربي، لا بل امتدت إلى أنظمة قمعية أجنبية
ترجمة – New York Times
يبدو أن حتى مارك زوكربيرغ نفسه -الرئيس التنفيذي لـ”فيسبوك”- يعتقد أنه على الأقل خلال الفترة الأخيرة وبعد تجربة عيش حياتنا على الإنترنت في محيط أكثر اتساعاً، بات كثيرون منا على أتم الاستعداد للعودة إلى المجموعات الأكثر حميمية التي لطالما سعى البشر إلى إنشائها
ترجمة – The Atlantic
عرَّض أسانج حياة الأبرياء للخطر، وشوه سمعة عائلة فقيرة مَوْجُوعة تعرض ابنهم للقتل؛ وتواطأ على ما يبدو مع الأنظمة الأجنبية ليس فقط لفضح الجرائم الأميركية، بل لمساعدتهم على تنفيذ جرائمهم، عدا ذلك، فقد جعل هذه الكلمة الشريفة “الشفافية” بحاجة ماسة إلى التطهير بقدر ما هو في حاجة إليه.
محمد نجم – ناشط في مجال الحريات الرقمية
في قرار “فيسبوك” إزالة منشور هيئة العلماء المسلمين محاولة على ما يبدو لاستيعاب أخطاء الماضي، وتبني سياسة وقائية تحد من خطاب الكراهية، لا سيما عندما يكون هذا الخطاب موجهاً من أكثرية قوية، قد تمارس العنف ضد أقلية مهمشة ضعيفة.
سامر مختار- صحافي سوري
فيلم “حرب خاصة”، ليس فقط سيرة ذاتية عن حياة ماري كولفين، ولا يقتصر على توثيق محطات من حياة كولفين المهنية كمراسلة حربية بل يشمل مقاربة حقيقية للمأساة السورية.
ترجمة – Coda Story
الشعبية التي يحظى بها موقع AC24 ما هي إلا جرس إنذار حيال البيئة الفوضوية المُقسمة، التي تتسم بها وسائل الإعلام في الوقت الراهن، والتي توضح كيف يُمكن لموقع إلكتروني خارج عن المألوف، يدعم آراء سياسية بديلة، أن يتحول إلى نافذة أخبار مضللة عدوانية
ترجمة – The Economist
عندما تجعل صُحُفكم مجموعة مموّلة من الكرملين تبدو وكأنها منارة للحرية الصحفية، عندئذ تكون الأمور قد سارت بصورة خاطئة على نحو خطير.