صالون

خيوط – موقع يمني
لم تذقه أمم الأرض، صارت محاولة العيش داخل هذه الجغرافيا عذابًا، من طوابير الانتظار لجالون بترول معدم إلى الركض وراء أسطوانة غاز مختفية. لقد كذبتْ علينا كلُّ أطراف النزاع وداعموهم.
خيوط – موقع يمني
اليومَ، ونحن على مشارف انتهاء مدة الوديعة وأموالها، يقف البنك المركزي اليمني عاجزًا عن سدادها؛ لأنه لم يتمكن من جمعها، كونَه لم ينتهج سياسة الاستعاضة لاسترداد مبلغ الوديعة، وفقًا لخبراء الاقتصاد.
خيوط – موقع يمني
تنوّعت الانتهاكات والمخاطر التي يتعرّض لها الصحفيون اليمنيون؛ بالنظر إلى طبيعة الصراع، وتعدد أطرافه، باختلاف مناطق السيطرة، وحلّت الإساءة اللفظية في مقدّمة تلك الانتهاكات.
خيوط – موقع يمني
“تتزايد احتمالات تعرض المدنيين الذين يعيشون في مناطق مكتظة بالسكان لهجمات، ما يوقع قتلى وجرحى في صفوف السكان، ويعمق الصدمة النفسية التي لحقت بالمجتمعات المحلية المتضررة جراء سبع سنوات من الحرب”.
خيوط – موقع يمني
“نخرج من أبين الساعة السادسة صباحًا، يستغرق الطريق قرابة ساعة إلى ساعة ونصف، إذا لم يحدث طارئ، نصل في التاسعة كأعلى تقدير، غالبًا ما يفوتنا نصف المحاضرة، وفي بعض الأحايين نصل وقد شارفت المحاضرة الأولى على الانتهاء”
خيوط – موقع يمني
قبل أشهر قليلة، تداولت الأوساط القريبة من الحكومة المعترف بها دوليًّا، أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، غضب. بالنسبة لبلد يُحكم عن بعد، يبقى معطى مثل هذا، محل اهتمام.
خيوط – موقع يمني
لم تنَل الحرب من أطفال اليمن فحسب، بل طاولت أيضاً أرحام أمهاتهم قبل خروجهم منها، وكأنه شرح مبكر لواقع بلادهم الأليم.
فاطمة المحسن – كاتبة عراقية
مقتدى الصدر سيقرر مستقبل العراق بترامي حدوده وتنوع أديانه ومكوناته، أي أن عائدية العراق ستعود ثانية إلى يد رجل دين شيعي، كل ما يملك هو قوة جماهيرية تتبرك بأثوابه وتحلم بتقبيل يديه. 
الشبكة المتوسطية للإعلام النسوي
على الرغم من انخفاض نسبة الأشخاص الذين ينظرون إلى الأمومة كقدر بيولوجي لا فرار منه، غير أنّ ذلك لم يعنِ توقّف تعرّض اللواتي لم يُنجبن للتنميط والأحكام المسبقة… نوعٌ من الاستقطاب يُعيدك بشكل دائم إلى ذاك السؤال الصعب: مَع من تقفين؟
سكينة محمد – صحافية يمنية
ما يحدث من سطو على الموارد ونهب للثروات في المحافظات الجنوبية والشرقية، وفرض هيمنة عبثية من أطراف خارجية، سيضر أجيال ما بعد الحرب التي ستدفع ثمنه، ويحدث هذا على المكشوف، وخلال سنوات، ووسط تحكم التحالف بقيادة السعودية والإمارات علانية بالحكومة المعترف بها دولياً في اليمن.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني