سجال

وائل السواح- كاتب سوري
لم يمتْ سلمان رشدي، بل هو في طريقه للتعافي. ربما سيفقد واحدة من عينيه، وربما سيغدو بطيء الحركة والتفكير، ولكنه لم يمت. ما مات هو على الأرجح وعي وكرامة رجل قد قادته عقيدته العمياء أو ربما مبلغ من المال أو كلاهما لكي يعتدي بوحشية على رجل لا يعرفه، ولعلّه لم يقرأ له أياً من كتبه.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لا نملك الكثير من وقائع حياة هادي في أميركا تتيح لنا استنتاجات دقيقة حول خيباته من نظام الحياة في الغرب، لكن علينا أن نتقصى هنا أي هوية شيعية بديلة تعرضها وسائل التواصل الاجتماعي في حال افترضنا أن هادي قرر العودة إلى تشيع أهله البعيد؟ 
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
أعود إلى نفسي في محاولة لفهم رد فعلي الداعم لبسام، فأصل بعد التحليل والتدقيق إلى أنه نتيجة لأمرين، أولهما تراكمي وله علاقة بما آلت إليه الأمور في لبنان خلال السنوات الثلاث الماضية، وثانيهما ظرفي وله علاقة بكتاب أنهيت قراءته خلال الساعات الـ24 السابقة لكتابة هذه السطور.
كارمن كريم – صحفية سورية
تبقى السويداء بخصوصيتها الدينية والإجتماعية بوابة مشرعة للهيجان الأمني، عبر الفتن الأهلية المحتملة أو عبر مواجهات مع النظام، في حال فشل الروس في الحفاظ على الهدوء النسبي بين الطرفين.
ساندي الحايك – صحافية لبنانية
أخبرت أخي منذ يومين أن هناك اتجاه لمضاعفة رواتب العسكريين، فأجاب بأسلوبه الساخر أيضاً: “آه يا نيالي! قصدك هيدي الـ50$ عم تسميها راتب؟”. لذت بالصمت مجدداً. راتب العسكري يساوى 50 دولاراً. 
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
لا بد من استراتيجية سياسية و كفاحية واضحة لشعب فلسطين، حتى لا يبقى كأنه حقل تجارب، او حقل رماية، وحتى يستطيع ان يستثمر في كفاحه وتضحياته ومعاناته وبطولاته، وعلى أساس أن المقاومة، بكل أشكالها، هي فعل سياسي وكفاحي طويل الأمد.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
عند سؤالي بعض الإعلاميين عن هذا الخطأ الأخلاقي الجسيم قالوا لي إنها لحظة إعلامية لا يمكن التغاضي عنها، فكان لا بد لكاميرات من التلصص على قدسية لحظة اللمسة الأولى بعد فراق ظالم. لحظة وثّقت تردد الطفل بلمس أمه وهو تردد طبيعي لطفل أجبر قهراً وعمداً على فطام أو حتى موت لم يحن وقته بعد.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
هل تعرف شعور الانسان الذي ينتظر الموت بصاروخ او شظية صاروخ داخل بيته؟ تفاصيل كثيرة تكابدها عندما تكون ابنتك في السادسة عشر من عمرها. تخاف من النوم، وتبقى إلى جانبك.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
في لبنان تمنح الجنسيات لتعزيز أرصدة الرؤساء لا المالية العامة، وتوزع العائدات على ممثلي النظام الطائفي بالتساوي، ويطاح بالعدالة في مرفأ بيروت، ونغرق في العتمة وفي الانهيار.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
هنا توقفت الكاميرا منذ سنتين، وانطلقت عمليات إعادة إعمار أجزاء من بيروت، التي ترافقت مع محاولة محو الذاكرة ومحو حدث 4 آب… وإخفاء الأثر هو جزء من مخطّط تقويض العدالة وتأجيل الحقيقة إلى يوم آخر!
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني