رياضة

إبراهيم الأبيض – صحافي رياضي
مونديال قطر بات وشيكاً، والانتقادات للملف القطري بشأن انتهاكات حقوقية لا يزال يتصدر النقاش.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
لماذا تشعر شريحة واسعة من الجمهور بالتماس الكامل مع لاعبي كرة القدم فيجري إما الاحتفاء بهم الى حد التقديس أو مهاجمتهم وكرههم الى حد التهديد بالقتل؟
إبراهيم الأبيض – صحافي رياضي
مشجعو كرة القدم الذين قرروا الذهاب إلى قطر ومشاهدة المونديال، أو أولئك الذين لم يتمكنوا من ذلك بسبب ارتفاع التكلفة، استخدموا وسائل التواصل الإجتماعي للتعبير عن استيائهم وغضبهم من الإجراءات التي تتخذها قطر.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
استخدام المباريات الرياضية والاستفادة من الحشود الكبيرة ومن البث التلفزيوني والاهتمام الواسع بالمباريات لتوجيه الرسائل أو تسليط الضوء على القضايا، لا يقتصر على المبادرات الفردية، بل هناك حالات احتجاج جماعية بواسطة العشرات أو المئات من المشجعين الموجودين في المدرجات.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
يعطي الـ”فيفا” نفسه حصرًا الحق في التمييز بين ما هو سياسي وما هو إنساني، وبين ما هو تدخل سياسي في الرياضة، وما هو جزء من رسالة الرياضة لنشر المحبة والسلام.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
يُقال دائماً إن كرة القدم والرياضة عموماً، تهدفان، إلى إلغاء الحدود والفروقات بين الدول والشعوب، لكن العكس هو كان ما يحصل في معظم الأحيان، فالتغيّرات السياسية هي التي كانت تنعكس على الكرة، فتتبدّل الفرق والمسابقات واللاعبون والانتماءات بسبب التغيرات الجيوسياسية.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
شكّلت كرة القدم بالنسبة إلى آلاف اللاجئين، المهجرين والمهمشين، فرصة وحيدة لصعود السلم الاجتماعي، والتفوق على أقرانهم الذين يملكون كل شيء.
إبراهيم الأبيض – صحافي رياضي
أسباب الموت تنوعت بين السقوط من ارتفاعات عالية، الاختناق وضيق التنفس ومشكلات في القلب بسبب الإرهاق الشديد، والعمل في ظروف غير آمنة وتحت شمس حارقة في بلاد تسجل معدلات حرارة مرتفعة جداً.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
حاولت فرق أوروبية إقناع لاعبيها الأفارقة بعدم الذهاب إلى “الكان”، مستخدمةً في ذلك سياستي الترغيب والترهيب، كتهديد بعض اللاعبين بفقدان مراكزهم الأساسية بعد العودة من “الكان”.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
ازدادت شعبية كرة القدم في صفوف النساء بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ولعبت وسائل التواصل دوراً كبيراً في ربط جمهور الكرة بعضه ببعض، فزاد التفاعل على الصفحات الرياضية، وكثرت النقاشات والتحليلات الكروية، فهل أتاحت الثورة التكنولوجية الفرصة للفتيات من محبات الكرة أو العاملات فيها، للخوض في النقاشات بدون التعرض لمضايقات؟ 
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني