رياضة

أحمد خواجة – صحافي رياضي
ستبقى العنصرية تمثل الوجه الأقبح في عالم كرة القدم والرياضة عموماً، وسيكون من الصعب القضاء عليها، على رغم الإجراءات المتبعة وحملات التوعية وما إلى ذلك.
شربل الخوري – صحافي لبناني
“اسمي ليونيل ميسي، عمري 13 سنة، أود اللعب لبرشلونة يوماً ما”… هكذا عرّف عن نفسه قبل 17 عاماً في فيديو صور معه عندما كان لاعباً صغيراً في مدرسة لاماسيا، الأكاديمية التابعة لنادي برشلونة.
شربل الخوري – صحافي لبناني
ليس كل ما يحدث في مساحة عامة يجب أن يكون متاحاً للعموم، فإيريكسين تعرّض لعارض صحي خاص في مساحة عامة، تماماً كما قد يحصل في التظاهرات عند إطلاق النار على أحدهم أو في حادث سير تنتج عنه إصابات.
ميزر كمال- صحافي عراقي
كبرتُ بسرعة وسحقتني الحياة بكل قسوتها، وشاهدت موت أصدقائي الذين كانوا يريدون أن يصبحوا مثل أحمد راضي. لم تمهلهم الحرب كثيراً، ولم يسعفهم العمر ليصبحوا لاعبين مشاهير، ولا حتى أشخاصاً بسطاء. وبقيت أنا كلما رأيت أحمد راضي يقفز ذلك الطفل الفقير في رأسي
وحيد عبد المجيد – كاتب مصري
مونديال روسيا قدم صورة طيبة لعالمنا، فهو “انتصر” على سياسات ترامب المتعصبة تجاه الأعراق غير البيضاء،وعلى سياسات نظام بوتين التي تعتمد على شحن المشاعر القومية بطريقة لا تخلو من عنصرية، و”انتصر” للنضال ضد التمييز العنصري ورموزه الكبار.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني