جندر

مايا العمّار- صحافية لبنانية
12 سنة منذ عام 2010، عدنا خلالها إلى 12 قضيّة قتل اقترفها أزواج أو أزواج سابقون بحق نساء في لبنان. يُجيب هذا التحقيق عن سؤال بسيط هو: “أين أصبحت الأحكام في تلك القضايا؟”
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
في أغنيتها “صاحبة رأي” تقول إليسا “أنا واضحة وضوح الشمس في عزّ الضهر وفي عزّ الصيف”، إنها جملة مخيفة، وإذا عنتها إليسا بالفعل، فهي تعني أن “من أول دقيقة” أتت عن قصد ووعي، ولم تكن فعل مصادفة أو خطأ غير مقصود، وحسب.
ريهام غريب – صحافية مصرية
السيدة اضطرت للعمل مع الشركة لتؤمن حاجات طفلها، بعد انفصالها عن والده وامتناعه عن نفقة طفلهما، وفصلها جاء على تقييم عميلة انزعجت من وجود الطفل خلال الرحلة!
مايا العمّار- صحافية لبنانية
أصبحنا أمام قاضٍ يُسخّف المهبل في العلن، بذريعة أنه يتوجّه إلى “صغيرات”؟ لكنّ الأرجح أنه لا يمتلك اللغة للدلالة إليه. وهنا بيت القصيد.
شيماء حمدي
“أنا محامية وأعمل على قضايا العنف التي تتعرض لها النساء، وعلى الرغم من ذلك، عندما تعرضت للعنف على يد والدي قررتُ عدم اللجوء للإجراءات القانونية، لأنني على دراية كاملة بكم الإيذاء الذي تتعرض له النساء داخل أقسام الشرطة والذي قد يصل إلى السخرية والتحرش.
مصطفى الدحدوح – صحافي فلسطيني
“الحرمان من التعليم له أثر كبير وسيئ على القصّر من الإناث والذكور، فغياب الاستقرار الأمني أثر في المجتمعات المتضررة من الحروب”.
ريهام غريب – صحافية مصرية
“عاد منذ أشهر وتواصل مع عائلته وزار أخوته، وحين أخبروه عني لم يطلب أن يراني، لا أقوى على تحديد مشاعري تجاه فرصة لقائنا، في داخلي بركان من الغضب أحاول إخماده منذ سنوات طويلة وليس لدي خيار أخر”.
آية طنطاوي – صحافية مصرية
بمعزل عن المستوى الفني وتفاوت الأداء وثغرات النصوص، لكن يسجل هذا التطور لجهة محاولة تثبيت مشهد نسوي يعلي من كفاح النساء ومحاولتهن تعديل قوانين مجحفة وتغيير نظرة نمطية تحكم حضورهن وحياتهن.
نورهان شرف الدين – صحافية لبنانية
يُبنى الاقتصاد العالمي على عمل النساء الذي يقدمنه بلا مقابل تحت مسمى الأمومة أو الأنوثة، كالتعليم والتربية والطبخ والتنظيف والتمريض والقيادة التي تشكل عملاً من دوام كامل بلا مقابل. لكن، هل يصمد الاقتصاد إن اعترف العالم بجهد الأم كعمل وليس كوظيفة جندرية؟
مصطفى الأعصر – كاتب وصحافي مصري
“المشرّع يرى في الرجل ولياً طبيعياً بينما لا يرى ذلك في المرأة، بل يرى في المرأة ناقصة عقل ودين ولا تؤتمن على أطفالها ولا بد من وجود رجل من أجل الولاية والوصاية”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني