fbpx

جندر

صبا مروة – صحافية لبنانية
تأتي وفاة الممرضة زينب حيدر في ذروة ارتفاع عدد الاصابات في لبنان، ومجدداً ينصب الاهتمام على الوضع الصحي والطاقم الطبي وامكانية استيعاب هذا الطاقم للاعداد المتزايدة للمصابين.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
عمّمت معظم انتفاضات العالم العربي شعار “الثورة أنثى” حتّى طبعت الجملة ذاكرتنا الثوريّة الجمعيّة. ولكن، هل فعلاً الثورة أنثى؟ وأين الخلل في هذه المقولة؟
إيلي عبدو – صحافي سوري
كُرْه المثليين والتنمر عليهم، هو جزء من مسرح قِيَمي واسع يتيح لبشار الأسد تصدر المشهد، ويمنحه شرعية البقاء، الديكتاتور ليس مجرد رئيس احتكر السلطات وألغى الشعب، هو قبل ذلك، نتيجة قيم تشوبه ثغرات كثيرة، وتمانع أي تغيير.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الغضب الذي تفجّر بعد تلك الجريمة هو غضب صامت متراكم في قلوب التركيات بسبب تجاهل المجتمع جرائم قتل النساء، في ظل قوانين شكليّة لا يُنفّذ منها ما يصبّ لمصلحة المرأة.
جمانة عماد – صحافية فلسطينية
بين أزقة مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غرب مدينة غزة، تسير مرح حسونة، وعلى كتفها حقيبة فيها ملابس الرياضة والسكوتر.
إيمان عادل- صحافية مصرية
أصطدمتُ بهاشتاغ مع دعوات للقصاص من قاتل فتاة تحمل اسمي، وتبالغ المصادفة في أن الضحية لا تحمل اسمي فقط بل هي شابة ريفية مصرية، لديها طفل واحد ومتزوجة من غير مصري، مثلي تماماً.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
نحن نعيش وسط وباء وكوارث اقتصادية وحروب تلوح في الأفق، ومع ذلك فإذا نظرنا إلى ما طغى على الكثير من النقاشات خلال الأشهر القليلة الماضية سنجد أن فيها هوساً هائلاً بالمرأة: ماذا تفعل وماذا تلبس وكيف تعيش؟
خولة بو كريم – صحافية تونسية
عمل الممرضات كان فيه مجازفة، لا سيما لجهة استخدام أقنعة غير مطابقة للمواصفات خصوصاً في المراحل الاولى.
مها غزال – صحافية سورية
انا اليوم مجرد “احدى العاملات” في امبراطوريتهم، ليس لي اسم او توصيف ولا تاريخ إلا ما يقررون ويكتبون، وليس لي أي حق إلا ما يقررون أو أصبحت المرأة الناشز التي تملك صوتاً عالياً يجب أن تعاقب عليه.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
بعد بثّها فيديو عبر صفحتها على فيسبوك كشفت فيه عن ابتزاز تعرّضت له في “تلفزيون سوريا”، شاركت الصحافيّة السوريّة مها غزال تفاصيل ما حدث معها، وأعلنت أنّها ماضية في معركة انتزاع حقوقها، لا سيّما بعد قراءتها بيان “تلفزيون سوريا” التمييعي وردود مؤسسة “فضاءات” المخيّبة…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني