أسئلة

ايلي قصيفي – صحافي لبناني
ليس في الكنيسة الكاثوليكية اللبنانية كاهن اشتهر في السنوات القليلة الماضية مثل الخوري عبدو أبو كسم مدير المركز الكاثوليكي للإعلام. ولكن، من هو؟
ترجمة – The Guardian
“لا أعتقد أننا سنُصمم هذه الأزياء إذا لم يطلبها المستهلكون”. إذاً الأمر ببساطة مجرد استجابة رأسمالية لمتطلبات السوق؟
ترجمة – Financial Times
سألته، “إذا كانت مصر تغرق، فما السبيل لإنقاذها؟ أين ذهب الأمل؟”، تنهد يوسف بعمق وقال، “حسناً، كلنا خسرنا. كلنا هُزمنا. علينا فقط الاعتراف بذلك”
ترجمة – The Atlantic
السؤال المطروح الآن هو ما إذا كانت الجزائر ستشهد حدوث انتقال حقيقي للسلطة، أم ستواصل عصابة الحكم السابق تسلطها، أم ستعزز الفصائل السياسية الإسلامية سلطتها في ذلك البلد الذي تتمتع فيه العلمانية بقوة كبيرة.؟
ترجمة – The Guardian
أخبرَت المراسلة فيه العالم بكل شجاعة أنّ بشار الأسد كاذب. قالت بايك، بينما كاد صوتها يتحشرج، : لقد تدفقت مني الكلمات في ذلك اليوم بطلاقة، وأعتقد يقيناً أنّ ماري هي التي ألهمتني.
ترجمة – New Yorker
“كنت أعتقد أنني لو أصبحت رئيسة وزراء، فسأتمكن من إصلاح كل شيءٍ في يومٍ واحد، وسيكون كل شيء على ما يرام، لكن مع الوقت أدركت أن الأمر أكثر صعوبة”..تظل ملالا يوسفزي من الشخصيات المثيرة للجدل في العالم، وهنا لقاء معها..
ترجمة – Glamour
‏لا يحدث أن مرّ دور لم تبرع فيه تشارليز ثيرون، جندية كانت أو أماً أو شريرة. وتمتد براعتها هذه لتشمل دور أيقونة الجمال
درج
خلال زيارته إلى بيروت لإلقاء محاضرة في الجامعة الأميركية، تعرّض أستاذ الفلسفة في جامعة أكسفورد البروفسور جيف ماكماهان إلى حملة تحريض ومقاطعة لمحاضرته المقرّرة في الجامعة ما حال دون إلقائه إياها بذريعة مقاومة التطبيع مع إسرائيل، علماً أن للبروفسور ماكماهان مواقف نقدية مناهضة للسياسات الإسرائيلية… درج أجرى مقابلة مع ماكماهان وهذا نصّها:
درج
صحيح أن للحاكم العربي باعاً طويلاً في المشي بجنازة ضحاياه وفي عقد صفقات سياسية مع ذويهم، لكن ليس هذا هو الموضوع. الموضوع هو ما تقوله الصورة ذاتها. وما تقوله هنا هو أن الحاكم العربي بات يشعر بضرورة تصوير نفسه متوسلاً رضا المواطن.
ترجمة – New York Times
كانت ألمانيا الشرقية في السابق، بالطبع، دولة شيوعية. أمّا اليوم فهي مرتعاً للتعاطف اليميني المتطرّف والكراهية الصريحة. فماذا حدث؟
ترجمة – Salon
حظي فيتالي مانسكي بفرصة مدهشة لتوثيق رحلة صعود فلاديمير بوتين في السياسة. كُلف مانسكي عام 1999 بعمل فيلم تسجيلي للتلفزيون الوطني الروسي عن انتخاب بوتين. عرض الفيلم مؤخراً في مهرجانات دولية وهو أوضح ما حدث لفريق حملة بوتين: فقد انتقل العديد منهم إلى المعارضة، ومات بعضهم أو قُتلوا، بينما تقلصت مكانة آخرين.
ياسمين ابراهيم
في تفاصيل البحث، التي تجيز طرح السؤال عن نظريّة الخلق الإلهيّ الدينيّة، تبيّن أنّه عند إزالة مبيض فأرة واستبداله بمبيض بيولوجيّ مصنّع، لم تستطع الفأرة الإباضة فحسب، بل وضعت فئراناً صغاراً تتمتّع بصحة جيّدة، كما تمكّنت الفأرة من إرضاع صغارها. والحال أنّ المبيضات البيولوجيّة المصنّعة نجحت في زيادة إنتاج الهورمونات واستعادة الخصوبة، وهو الهدف الأساسيّ والأبعد من البحث
ترجمة – The Guardian
تتحدّث ليزا برينان جوبز عن كيف تعلّمت أن تحب المؤسّس المشارك لـ”أبل”، الذي ادّعى لسنوات أنها ليست ابنته. تقول ليزا إنه من الجيّد أنّها لم تكتب مذكّراتها عن نشأتها في ظل والدها ستيف جوبز، عندما كانت لا تزال في العشرينات من عمرها…
ترجمة – The Guardian
أُفعم بالنشاط أكثر ويحدوني الأمل حين أشاهد أولئك الرياضيّين يتكلّمون بلا وجَل ضدّ المظالم، لأنّني أعرف أنهم بهذا الفعل يخاطِرون بوظائفهم التي قضوا كاملَ حياتهم يعملون لأجلها. إنّ استعدادهم للمخاطرة بكلّ شيء في سبيل إيصال صوت المستضعفين يجعلني فخوراً كرياضيّ وكأميركيّ.
ترجمة – Telegraph
“إذا اتفقنا على أن قصة إلفيس كانت بداية موفقة لشاب، فما الذي حدث؟ لماذا وجب عليه أن يموت على كرسي المِرحاض في سن الثانية والأربعين؟ كيف وصلنا من هناك إلى هنا؟ أنا أرى أن ما حدث مع إلفيس حينها يحدث مع أميركا الآن”.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
يرتبط جمهور حركة أمل بعلاقة عاطفية مثيرة للاهتمام مع قائدها نبيه بري. هم من باب المحبّة والتبجيل، يختصرون اسمه ب”دولته” أو ب”الإستيذ” وهي الأشهر. على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يوجد صفحة عنوانها “عشّاق دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري”، دار بيني وبين أحد “عشاقه” هذا الحوار…
ترجمة- LeTelegramme
في مقابلة معه يقول رئيس الوزراء الجزائري الأسبق،”الجزائريون يشعرون بالقلق… يخشون على جزائر ما بعد بوتفليقة، ومع ذلك ما زلنا نعيش وضعاً منحرفاً، والشعب يستمر في التزامه صمتاً مطبقاً لأنه رهينة وضع يمكننا اعتباره شكلاً من أشكال الهروب إلى الأمام، اقتصادياً واجتماعياً”.
سامي الكاف – صحافي يمني
“حجم الصدمة يحجب القدرة على رؤية المشهد كلّه، لم يبقَ لنا سوى بعض الأحلام الجميلة في المنام، أما الواقع الشامل، فكابوس مؤرق”. يتحدّث الصحافي اليمني المعروف عبد الفتاح الحكيمي بمرارة عن الواقع الحالي في بلده
ترجمة – The Guardian
بعد ما يقرب من سبعة عشر عاماً على هجمات 11أيلول/سبتمبر، تظل عائلة أسامة بن لادن جزءاً مؤثراً من المجتمع السعودي. للمرة الأولى تتحدث والدته وعائلته لصحيفة The Guardian البريطانية، فهل نجت الأسرة من إرث ولدها؟
ترجمة – The Guardian
عاشت مادلين أولبريت الكثير من الأحداث التاريخية وشاركت في صنع بعضها. وعندما تتحدث عن صعود الفاشية، فهي تتحدث من منطلق أنها شخص ولد في عصر الديكتاتوريين. تشجب في كتابها الجديد سياسات ترامب وبوتين وتبدي قلقاً بشأن مستقبل أميركا.