بيروت... آب 2021 (أفلام قصيرة)

Omar Kaskas
“كلهن خونة”. هكذا رد بعض أهالي ضحايا جريمة المرفأ على تمسك الطبقة السياسية بالحصانات لعدم الامتثال للتحقيق. آخر المتمسكين بالحصانات كان امين عام حزب الله حسن نصرالله الذي شن هجوماً عنيفاً ضد قاضي تحقيق جريمة مرفأ بيروت طارق بيطار واتهمه بالتسييس.
Omar Kaskas
كان الانفجار فوريًا ولكن طاقته المدمّرة لم تتلاشَ أبدًا. فالطاقة لا تختفي ولا تزول، بل تنتقل من شيء إلى آخر. تتشتّت في داخلنا؛ لتتحوّل إلى غضب وألم وأمل ويأس. لكن في كلّ صباح، يصرخ النور في وجهنا لننهض من الفراش مع مرور الأيام. لقد ترك الانفجار جرحًا مفتوحًا… فأين ستذهب كلّ طاقته؟
Omar Kaskas
بعد تعرضها لإصابات بليغة جراء انفجار مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس، توفيت مينارفا بعد ثمانية أيام. بينما كان ابنها جوزيف لا يزال تحت صدمة خسارته، اصطدم بمسار بيروقراطي طويل وعبثي للنظام المتخاذل الذي لم يشمل والدته كضحية للانفجار.
Omar Kaskas
جان كلود يمشي مع كلبه في حي عالق في إعادة الإعمار. في رحلته، وهو يتذكر تفاصيل من الثانية التي كادت أن تكلفه حياته، يتساءل عن الحياة، الموت، وسيناريوهات “ماذا لو” لم يكن مكانه في ٤ آب
Omar Kaskas
بعد مرور عام على انفجار مرفأ بيروت، تروي المخرجة سارة قصقص الصدمة التي عاشتها من خلال لقطات من ذاكرتها المشتّتة. تُرافق هذه اللقطات أصوات الناجين، حيث يحاولون التعامل مع حزنهم الجماعي
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني