دنيا

أحمد عبدالحليم – صحافي مصري
مسرح “لبن” من المساحات التي لا تفك ارتباطها بالحديث السياسي، إذ تقول إنّها من خلال مسرحها الارتجالي، تُريد أن تكون صوت فئات متعددة، لاسيما فئات مُهمّشة، فئات مُورس عليها القهر من سُلطات بعينها.
مرح الدخل الله – كاتبة سورية
أتخيل أنني الباقية الوحيدة في دمشق، فأرتعب وأطلّ على المحلات تحت شباك غرفتي لأسمع ضجيج الناس وبائعي الخضار، أقول لنفسي، لا تخافي هؤلاء أيضاً هنا.
“درج”
يتم تداول صورة يدّعي ناشروها أنّها لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وهو يعمل على ضوء الشموع تضامناً مع الشعب العراقي، على خلفيّة تراجع التزويد بالتيار الكهربائي في البلاد. ما صحة هذا الخبر؟
نبيل مروة – موسيقي لبناني
الصوت والصمت في الموسيقى وجهان لعُملة واحدة، وعلى قدر ما يكون التوازن بينهما مُحققاً في التأليف والأداء، تكون قيمة هذه العُملة ابداعاً ذهبياً من عيار أربعة وعشرين قيراطاً.  
آية طنطاوي – صحافية مصرية
بات الأمر أشبه بكتابات تتحايل على عيون الرقابة أو تجاري الذوق العام. ربما فقد جيلنا الحالي هذه الروح التشاركية، مذ تفرقنا بالغاز المسيّل للدموع لم نتجمع مرة أخرى.
سنار حسن – صحافية عراقية
في عام 2009 تقدمت كاشا جالانيو بطلب الطلاق وخاضت معركة حضانة لمدة عشر سنوات وادّعت أن زوجها السابق، عبدالعزيز بن خليفة آل ثاني، حاول التحرّش بابنتهما جنسياً.
علاء رشيدي – كاتب سوري
تقول لنا الأعمال الفنية والأدبية أن هناك موضوعات متقاطعة في تجربة المنافي التي عرفتها شعوب من حضارات وثقافات ومناطق جغرافية متعددة.
محمد خلف – صحافي عراقي
لا يخفي كيسنجر مخاوفه من انفلات الأوضاع الدولية نتيجة المواجهة القائمة بين روسيا والغرب، وفي هذا السياق اتى تحذيره من أن “مواصلة الحرب لن تكون متمحورة حول حرية أوكرانيا”، وإنما ستفتح الباب لـ”حرب جديدة ضد روسيا نفسها”. 
أحمد جاسم الحسين – كاتب سوري
بقي طعام “الثريد” صامداً في وجه الزمن، لم يتغير ذلك الطبق الرئيسي في شرق الفرات، لم تغيره الأنظمة أو الميليشيات، وهو آخر ما تبقى من ذكريات تلك العشائر عن جذورها البدوية
ميساء بلال – كاتبة سورية
ابنتي لم تشبهني في شيء. لماذا لا تحب المدرسة؟ لماذا لا تبرع في الرياضيات؟ لماذا تغير صديقاتها طوال الوقت؟ لماذا تسمّي معطف الفراء الذي أريد أن أورثها إياه بكل فخر “الحيوان المقتول”؟ لم لا تقلدني؟ ماذا تريد هذه الطفلة؟ ولم تتغلّب على إرادتي دون أي مجهود؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني