fbpx
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
لا شك في أن المأساة الناجمة عن أن 330000 طفل تعرضوا لاعتداءات جنسية على يد 3000 رجل دين، تستوجب مراجعة نقدية معمقة للهيكلية المؤسساتية للعمل الكنسي الذي يمزج بين العمل الديني والتدخل الاجتماعي المتصل مباشرة مع الأطفال.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
إعادة الحديث عن جريمة منصور لبكي، مع قرب المباشرة في محاكمته في فرنسا، يشكل امتحاناً كبيراً لنا في لبنان فإما ننتصر للضحايا أو نسقط مجدداً في وحول الطوائف والحرمات.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
الانتصار لضحايا التفجير يتطلب مقاربات مغايرة غير شعبوية. مقاربة تحترم حرمة المقتول وتتيح لأهالي الضحايا مساحة للشفاء تمر أولاً عبر مشاركتهم في قرارات تعنيهم وتمس بضحاياهم ولا تكتمل من دون إحقاق العدالة.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
في كندا صدمة بعد اكتشاف رفات أطفال كانوا ضحايا فشل المؤسسات الرعائية في توفير فرص التعليم والحماية، في وقت نجد في لبنان احتفالية فصل لأطفال عن ذويهم تجري مباشرة على الهواء.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
شح مخيف بالمعلومات عن الإجراءات المتخذة في دور الرعاية المؤسساتية للوقاية من انتشار العدوى. مخاوف حقيقية تنسحب على ما يمكن أن يحدث خلف أسوار الدور.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
يوجد مؤشرات عالمية خطيرة تؤكد تعرض الأطفال في المؤسسات الرعائية إلى شتى أنواع الاستغلال. ناهيك بالعنف والتحرش، وصولاً إلى الاتجار لأغراض التبني.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
مما لا شك فيه أن نفوذ المؤسسات الرعائية، بات أكبر من أي سلطة مدنية لأنها تلطت خلف حمايات إلهية، لا تسمح بالمساءلة والمحاسبة. يحصل كل هذا والأطفال المعنفين شواهد على سطوة الطوائف وتسلطها.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
الحقيقة التي يجب أن نتعامل معها الآن هي أنه آن أوان الثورة على السياسات الاجتماعية في لبنان!
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
ظهر في فيديو طفل يحاول الإفلات من يدي سيدة. لست بصدد توجيه لوم للمشرفة فأنا لا أعرف ظروف الحادثة والسيدة هذه هي الحلقة الأضعف كونها امرأة، ومحجبة. ولكنني رأيت طفلاً يبكي، ويحاول الهرب… فما مصيره الآن؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني