fbpx
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
المدخل إلى عدالة قضية كجريمة المرفأ، لا تؤسس لها مشهديات طفيلية تنامت فوق ركام المقتلة، كما لو أن الوجع الذي فاقمته السلطة في أولياء الدم، سيجد سكينته في  جناس لغوي لمارد من رماد يحاول نديم كرم بخفة عابرة رتق الدم المراق بصنيعته المبتذلة…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
ميقاتي اليوم رئيس مكلف لتشكيل الحكومة، فيما التسمية ستكون غالباً محاكاة للانشطار بين الاسم كاسم مثقل بنفاق المعاني الوطنية، وبين تسييله في الممارسة التي لن تكون سوى اجترار لسوابقها التي وضعت اللبنانيين على أبواب جهنم.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
إن الشهور التسعة التي حملت سعد الحريري مُكلَّفاً لتشكيل الحكومة، انتهت راهناً على سقط ، وهو في غالب الظن نتيجة حتمية لعلاقة غير سوية اسست لها التسوية الرئاسية المشؤومة.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
لم ينسَ أمين عام “حزب الله” وهو يعِد اللبنانيين بوضع حد لمشاهد الذل اليومية أمام المحطات، بتهديد (الدولة) أن البنزين الإيراني سيصل، وأنه لن يكون بمقدور أحد حينها أن يمنعه من تفريغ حمولة بواخره وتعويض السوق المحلية…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
في حديث الأربعين دقيقة الذي تفوه به جبران باسيل، بدا واضحاً أنه يستنجد مرةً أخرى بأمين عام “حزب الله” كضنين وحيد وموثوق بالحقوق العونية، التي غُلفت بالمسيحية.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
قبل 21 عاماً، مات الأبد. كان في حافظ الأسد كل ما يشي بأنه لا يموت حين تستسلم ذاكرة يافعة، كذاكرتي، للطقوس التي صنعت أبدية الرجل، وهو من يُذكر في يومياتنا أكثر من الله.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
“مين سمير قصير؟” يصير إذاً تهافتاً عونياً كان المغدور أول من باشر تقصيه حين كتب مقالته “عودة الأب الضال”، حيث شرِّح فيها شخصية ميشال عون العائد حينها من منفاه الباريسي، والتي تحولت بتقادم الزمن إلى سلوك عوني عام يملأ يومياتنا.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
المسيحيون الذين حطموا آليات نقل الناخبين السوريين، معلومو الانتماء، وهم تماماً مسيحيو الأنتي – باسيلية، لكن هؤلاء على الأرجح ضحايا نفسيين للمآل الراهن الذي وصلت إليه الحرب في سوريا…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
استحضر شربل وهبة “البداوة” كنمط ذم، وقذفها في وجه خصمه، وهو استحضار يشي ككل مرة، بهزيمة نفسية للمُتَهِم، وحين يكون الأخير لبنانياً يصير وقعها أكثر قساوة إذا ما أُتيح له…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
ولأن الوجدان العربي عموماً يسهل استلابه متى حضرت فلسطين، يصير مفهوماً أثر صواريخ “سكود” العراقية التي لم تعرف طريق فلسطين، إلا في اللحظة التي شعر فيها صدام حسين بالخطر على نظامه، إبان تحرير الكويت من الغزو العراقي…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني