طارق اسماعيل – كاتب لبناني
  في زمن الصمت الانتخابي، سيصمت خليل ديب، لكنها مناسبة لأتكلم عن صديقي الذي يُشبهني.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
في كل مرة يخرج نديم الجميل على الملأ، تحضر صورة بشير الجميل لتكشف اعتلال صرف النطف البيولوجية في الحضور السياسي، وتؤكد أن “الكاريزما” ليست إرثاً على ما تشي حالته. إنها سمة تُكتسب، لا جينات تُورَّث.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
لحظة عزوفه عن هذه الانتخابات، وشت حال الحريري، وإذا ما سلَّمنا أن مراجعة سياسية لواقعه السياسي هي التي أملت عليه هذا العزوف، بإننا أمام رجل استثمر فيه خصومه كما حلفاؤه، ولحظة العزوف المتأخر ستتيح له الانتقام من وهنه السياسي كما من الخصوم والحلفاء.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
نجيب ميقاتي ابن طرابلس، المدينة الأكثر تعبيراً عن البؤس في لبنان. لكنها بوجوده على رأس الحكومة تعطي مؤشراً عن التفاوت الهائل بين أحوال الشعب، وبين من هم في السلطة. أما العجز عن تقدير حجم هذا التفاوت، ففي مقابلة صورة قارب الموت مع يخت ميقاتي ما يُسعف العاجزين.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
أبرزت حادثة الصرفند الأخيرة التي شهدت اعتداء عناصر من “حركة أمل” على مرشحين من المعارضة معضلة أساسية في المسار الانتخابي الموعود في أيار (مايو ) القادم.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
    إن الحرب التي اندلعت في 13 نيسان 1975، كانت حرباً تقاطعت فيها مطامع كثيرة، وطموحات كثيرة. واشتبك فيها أيضاً البعد اللبناني بأبعاد إقليمية ودولية، وهي مناخات لا تزال حاضرة وإن تبدلت القوى التي خاضتها.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
كلنا استمعنا منذ فترة إلى الثورة البديلة التي يريدها شربل نحاس. والمفارقة أن نحاس يريدها بالتشارك مع “حزب الله”.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
نحن أمام نماذج تقدم نفسها راهناً كما لو أنها آتية من خارج أي سياق سلطوي وضع اللبنانيين أمام قدرهم البائس.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
صمت”حزب الله” عن ترشيح خير الدين ليس تفصيلاً عابراً ، على اعتبار أنّ الرجل من موقعه المصرفي يبدو خياراً يناقض رؤية الحزب عن الأزمة الإقتصادية ومآلها الراهن.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
من الخط الأزرق الذي رسم الحدود بين لبنان وإسرائيل في العام 2000، كتتويج للتفاوض الغير مباشر الذي أعقب هزيمة اسرائيل حينها إلى تنازل ميشال عون عن الخط البحري 29 راهناً، وتهافت المُدين والمُدان والصامت، سيتسع المشهد التالي للكثير من الكلام عن “وطنيات” مبتذلة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني