تغريد علي
“أشعر بأنني سجينة أتطلع إلى رؤية الشمس واستنشاق الهواء النقي يوم الإفراج عني، من السجن الذي أعيش فيه حالياً، وسيكون يوم الإفراج عندما يتيح لي والدي السفر وتحقيق طموحاتي المدفونة الآن”.
تغريد علي
“حياتنا في غزة صعبة للغاية في ظل الظروف الاقتصادية السيئة، حتى بات مصدر رزقي الوحيد هو الحفر في باطن الأرض، بعد محاولات حثيثة للعثور على فرصة عمل فوقها”.
تغريد علي
قضية اغتيال الناشطة خنيفس هي قضية مركبة وفي غاية الصعوبة، وهو لغز يعجز الجميع عن إيجاد حل له، كون الضحية كانت تعيش في كنف عائلة مسالمة، لم تتلق أي تهديد بعمليات قتل أو ما شابه من قبل.
تغريد علي
“مكثت بالمنزل طوال تلك الفترة دون أن أتمكن من الخروج منه على الاطلاق … كان والدي ووالدتي يقومون بالتناوب على متابعتي على مدار الساعة، لمنعي من الخروج، وبالتالي تلقي عقوبة إسرائيلية مضاعفة، وبات والدي بمثابة السجانين لي”.
تغريد علي
“رغبتي الملحة في تحقيق حلمي الذي راودني لسنوات لم تقف عائقاً أمام الاستمرار في محاولاتي للوصول إلى مدينة القدس في يوم ما، والصلاة في المسجد الأقصى وقبة الصخرة، إلا أن قرّرت أخيراً سلوك طرق خطرة لدخول المدينة، عبر اجتياز الجدار العازل بواسطة استخدام السلالم الخشبية أو التسلق عن طريق الحبال”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني