سنار حسن – صحافية عراقية
في عام 2009 تقدمت كاشا جالانيو بطلب الطلاق وخاضت معركة حضانة لمدة عشر سنوات وادّعت أن زوجها السابق، عبدالعزيز بن خليفة آل ثاني، حاول التحرّش بابنتهما جنسياً.
سنار حسن – صحافية عراقية
كانوا يصفونها بـ”أنغام دورة” كسخرية من الدورة الشهرية للنساء وأنها غير صالحة للعمل العسكري بينهم وان الجيش للرجال فقط فـ”الجيش الذي تقوده النساء لا خير فيه”.
سنار حسن – صحافية عراقية
قالت لي الممرضة، “هل أنت فتى أم فتاة؟ ألم نتخلص منكم بعد؟ اعتقدت أن رجال الدين والسلطات منعوا أمثالكم من الانتشار بيننا”!
سنار حسن – صحافية عراقية
من حاول قتل الكاظمي؟ “اصابع الاتهام تتجه صوب القوى الشيعية المرتبطة بايران والتي خسرت جزءاً من مقاعدها في الانتخابات والتي تمتلك سلاحا يشرّعه القانون”.
سنار حسن – صحافية عراقية
“حاول أحد الزبائن أن يتحرش بي وعندما رفضت وطردته كان صاحب العمل يلومني على خسارة الزبائن، حتى إنه بدأ بتخفيض المرتب إلى أن حاول التحرش بي بشكل مباشر وعندما رفضت، طردني”.
سنار حسن – صحافية عراقية
“حياة النساء تمثل شيئا ثانويًا، فلا يتم التعامل بجدية مع من يطالب بحقوق النساء ولا يتم انتخابه لأن هنالك أولوية لبعض القضايا البديهية مثل المطالبة بالماء والكهرباء وبقية الأمور أما قضايا النساء ومشاكلها فليست ضمن برامجهن الانتخابية ولا أهمية لها”.
سنار حسن – صحافية عراقية
“بعدما سرقوا كل شيء في هذا الوطن: ثرواته، مستقبل أجياله، صحة أبنائه، أسماء الشوارع والمدن، و أطاحوا بكل شي جميل، جاءوا اليوم ليسلبوا المرأة العراقية حق الحضانة وانتزاع الطفل من ذراعيها”.
سنار حسن – صحافية عراقية
لا يشعر الصحافيون والنشطاء بالأمان، وقد اضطر عدد منهم الى ترك منازلهم فيما يواجه آخرون صعوبة في تأمين تكاليف الانتقال إلى خارج البلاد.
سنار حسن – صحافية عراقية
“الاف المسجونين بتهم الإرهاب لا يزالون في السجون وكثير منهم اعتقلوا لأسباب طائفية،فيما لم يبق قاسم مصلح سوى أسبوعين ليخرج بعدها كبطل، إنه التحالف العميق بين النظام والميليشيات”.
سنار حسن – صحافية عراقية
كلها حكايا تتشابه في الألم. عشرات الحكايات مصائر أبطالها مجهولة. ويبدو وقعها على أهلهم اشدّ من القتل.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني