شفان ابراهيم – صحافي سوري
“متى تمّ صرف الطالبات من المدرسة؟ أرجوكم هل سمعتم أو رأيتهم أن طالبة ترتدي قميصاً زهرياً، وبنطالاً رصاصياً، وتحمل كُتباً قد أصيبت أو جُرحت؟”… تسأل أمّ عن ابنتها جين (16 سنة).
شفان ابراهيم – صحافي سوري
يتحسر جوان (39 سنة) على الوضع الكردي، قائلاً: “أعتقد أننا خسرنا القضية الكردية، مناطقنا تُفرغ، ولم يحصل في تاريخنا أن هُجر الأكراد بهذه البشاعة
شفان ابراهيم – صحافي سوري
قال المتحدث باسم مجلس سوريا الديمقراطية إبراهيم إبراهيم إن “الدخول التركي سينقذ داعش من الموت الحقيقي”، فهل هذا التحذير حقيقي؟
شفان ابراهيم – صحافي سوري
بوجهها الشاحب وعلامات الحيرة والقلق التي تملأه، وقفت جيانا أمام محطة وقود “النصر” في وسط القامشلي، منتظرة دورها وسط ازدحام خانق. تمتمت بصوت مخنوق “لوين رايح البلد محد عرفان”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني