fbpx
سنا يازجي- كاتبة سوريّة
هكذا ببضع كلماتٍ مشغولٍ عليها، يتم الاستيلاء على حكايا الشعوب، فلا يبقى أمام الناس من خيار سوى نسيان ما “تريد” وإلاّ… فالعنف مجدداً! في بلادي، أنا أريد أن أتذكر، أن الشعب أراد، وأريد أن يحدث ذلك مرّة أخرى!
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني