سمر فيصل – صحافية سعودية
ضجت وسائل إعلام دولية بخبر اعتقال أميرين سعوديين بارزين هما محمد بن نايف وأحمد بن عبد العزيز، فمن هما هذان الأميرين ولماذا السعي لابعادهما؟
سمر فيصل – صحافية سعودية
الأزمة بلغت مطلع عام 2020 ذروتها “إعلامياً”، بعدما تحولت إلى حرب وثائقية بين القناتين العربيتين الإخباريتين الأكثر مشاهدة، “الجزيرة” و”العربية”.
سمر فيصل – صحافية سعودية
ما يمكن قوله في هذه الظروف الحقوقية الصعبة التي يمر بها السعوديون ووسط تكميم الأفواه وانعدام حرية التعبير، هو أن كل من كتب رأياً يعارض صفقة القرن، عرّض نفسه لخطر الاعتقال أو تضييق الخناق عليه.
سمر فيصل – صحافية سعودية
أصدرت محكمة الاستئناف في دبي حكماً نهائياً بحبس المتهمة مريم حسين بتهمة “هتك العرض بالرضا”، لمدة شهر ومن ثم إبعادها من دولة الإمارات، إثر رقصها في حفل ليلة رأس السنة 2018 في دبي.
سمر فيصل – صحافية سعودية
ترى ماذا كانت لجين ورفيقاتها ورفاقها يفعلون اليوم وسط كل هذه “الاصلاحات”؟ وماذا لو لم يتم قتل الصحافي جمال خاشقجي؟
سمر فيصل – صحافية سعودية
يعيش سعوديون كثيرون هاجساً جديداً في السنوات الأخيرة، هو هاجس هواتفهم المحمولة التي ترافقهم أينما حلوا، هاجس أن تكون مخترقة.
سمر فيصل – صحافية سعودية
لماذا يتم إنقاذ القحطاني من جريمة جمال خاشقجي؟ من المستفيد؟
سمر فيصل – صحافية سعودية
الخبر لا يكمن في وفاة عبدالعزيز الفغم، فلو خرج الخبر على أنه وفاة طبيعية، لكان محزناً وحسب، ولكن تفاصيل مقتله خرجت بسرعة لافتة.
سمر فيصل – صحافية سعودية
كثر الحديث عن تغير ديموغرافية “تويتر” في العالم، فلم تعد الأحاديث عن الحقوق ونبذ العنصرية والتطرف الفكري من أولوياته، بل بات منصة أساسية لدول طغت عليها الديكتاتورية والتطرف اليميني الذي يعتقد البعض أنه بات متحكماً في العالم. 
سمر فيصل – صحافية سعودية
تضع بعض صحفنا ومجلاتنا العربية عناوينَ مثل، “أفخم” أو “أفضل” أو “أجمل” سجون العالم، حيث تتمنى أن تكون مجرماً، وكأن سجوننا العربية لا يقبع بها سوى المجرمين!
سمر فيصل – صحافية سعودية
يصعب فهم سياق حملة الاعتقالات الأخيرة، لأن الأسماء المعتقلة أخيراً، توقف حاملوها عن الكتابة، وإبداء الرأي حول قضايا سياسية واجتماعية.. فلماذا تستمر حملة الاعتقالات اذاً؟
سمر فيصل – صحافية سعودية
لقد نفت النيابة العامة التهم الموجهة من تحرش جنسي وتعذيب جسدي ونفسي فلماذا لم يتم عرض السيدات على طبيب يحدد حقيقة ما تدعينه؟ وهل فعلاً يتم علاج السيدات لطمس تلك الشهادة؟
سمر فيصل – صحافية سعودية
أتساءل بشكل يومي تقريباً، ماذا لو لم يُقتل الصحافي جمال خاشقجي؟! هل كان سيظل العالم منشغلاً بما يُعرف بالإصلاحات؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني