سلام أبو ناصر – صحافي فلسطيني
“ماذا لو مُنِحنا الجنسية اللبنانية؟”. فكر البطل في هذا السؤال مرة. واستطاع، بعد تفكير عميق وطويل، أن يصل الى استنتاجات رياضية ومنطقية وأخرى غير منطقية، جعلته يقع في دائرة الارتياب والارتباك.
سلام أبو ناصر – صحافي فلسطيني
يبلعون ريقهم. يفركون أكفهم، وعيونهم سادرةً تمعن في عدد الأرقام التي تظهرها أوراق الكوتشينة بين أيديهم، يتساءلون في سرّهم “كم مرة بعد سننجو؟ وكم مرة بعد سنموت؟”
سلام أبو ناصر – صحافي فلسطيني
أن تكون فلسطينياً أي أن تتقن فن الارتجال والارتحال. أن تسير من وطن إلى آخر. من دائرة نفوس إلى أخرى، مُرحِباً بإقصائك وتنحيتك عن صدر هذا العالم.
سلام أبو ناصر – صحافي فلسطيني
لا بد أن إسطنبول معتادة على المهاجرين. شوارع تزخر بمحلات بيع الحقائب بشكل مخيف. حقائب محشوة بالطرقات والمسافات. فارغة من أي وطن قد يتسع لنا.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني