fbpx
صفية مهدي – صحافية يمنية
“عرفت عبدالملك انور السنباني في أواخر عام 2016، عندما انضم للعمل الطوعي والتدريبي كمصور صحافي في صحيفة (يمن اوبزرفر)،  وقد عُرف بحبه للعمل ولمن حوله، كان ودوداً سريع التعلم طموحاً، ويحمل أفكاراً إيجابية، على رغم صغر سنه في تلك الفترة”.
صفية مهدي – صحافية يمنية
بشير المرولة، هو واحد من عشرات اليمنيين، الذين كانوا ذات يوم يمثلون ثالث أكبر الجنسيات عدداً في سجن غوانتانامو، بعد الأفغان والسعوديين. إذ بلغ عدد اليمنيين الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة بعد أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 144 يمنياً، 90 في المئة منهم اعتقلوا عام 2002.
صفية مهدي – صحافية يمنية
الدراما الرمضانية ناشطة في اليمن ، لكن في مناطق سيطرة الحوثي فالدراما هناك لها شأن آخر.
صفية مهدي – صحافية يمنية
“الجريمة واضحة ومنسقة، من قبل الجاني، واستخدم سلاحاً قاتلاً، مادة الاسيد ليشوه فتاة، بوجهها وجسدها وعينيها، فتعتبر الجريمة قتل فعلاً بأداة قاتلة فتاكة أخطر من السلاح الناري”.
صفية مهدي – صحافية يمنية
“بالأمس أغلقوا عدداً من الكافيهات بحجة الاختلاط وقبلها منعوا الاختلاط في الجامعات، والآن تحولوا إلى معاهد تعليم اللغة الإنكليزية لقمع النساء، وهذا ما هو إلا سلسلة من الانتهاكات التي يركزون فيها على المرأة”.
صفية مهدي – صحافية يمنية
بعد عام من أسره، تعيش أسرة حداد، الذي يقبع في أحد سجون صنعاء، على أمل أن يعود قريباً…
صفية مهدي – صحافية يمنية
قضية الخزان النفطي العائم، جذبت الأنظار عقب انفجار بيروت مع مخاوف وتحذيرات من تهديد يمثله وضع الخزان الذي يمكن أن يكون لانفجاره أو تسرب النفط المخزون على متنه، أثار تتجاوز المنطقة إلى العالم.
صفية مهدي – صحافية يمنية
المنطقة معتادة على الفيضانات والأضرار الفادحة، إلا أنها عرفت في الأشهر الأخيرة، سيولاً ربما تكون الأكثر قسوة، في ظل تدهور حاد في البنى التحتية والأوضاع الإنسانية والمعيشية الصعبة التي أضعفت قدرة السكان والمساكن على التحمل.
صفية مهدي – صحافية يمنية
يُقدر عدد اليمنيين السود بالملايين، ويعانون عقبات تمييز اجتماعي متوارثة، إذ يعيشون في أماكن وتجمعات مخصصة، وبعضهم في بيوت من الصفيح والمساكن العشوائية.
صفية مهدي – صحافية يمنية
في نفس اللحظة التي تنتفض فيها مجموعات واسعة من حول العالم ضد منطق العنصرية التي تُمارس ضد الأقليات، يتعمق داخل المجتمع اليمني مزيد من الانقسام والتمييز..
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني