fbpx
رامي الأمين – صحافي لبناني
لم يطلق أحد على كل منهما ست رصاصات كما حدث مع لقمان سليم. لم يقتلا غيلة في سيارة بعد خطف. لكنه كان قتلاً. وكان خطفاً. لم يكن نعاساً، لأنه لم يكن موتاً بين الأهل، بعد أن تفرّق شمل اللبنانيين، أفراداً وجماعات، وصاروا شريدي المنازل الموحشة والوطن المدمّر.
رامي الأمين – صحافي لبناني
أن يعلم العراقيون أنهم تحت المراقبة والتنصّت، فهذا لن يكون صادماً، لشعب عاش في ظل حكم صدام حسين حتى عام 2003 ثم عاش تحت الاحتلال الأميركي وما رافقه وتلاه من حرب أهلية، ثم عاش حروباً ضد تنظيم “داعش” الإرهابي لم تنته إلى يومنا هذا. وسيخرج غالباً، إزاء خبر كهذا، سؤال من نوع: “ما الجديد؟”.
رامي الأمين – صحافي لبناني
يعترفون جميعاً بالمسؤولية. يقولون: كنا نعرف. ويقولون إنهم مستعدون للمثول أمام القضاء. لكنهم يريدون قضاءً يكفل لهم تمييع القضية والذهاب بها إلى منطقة رمادية ثم إطفاءها على غرار إطفاء البلاد عن بكرة أبيها بالتقسيط المريح.
رامي الأمين – صحافي لبناني
هل هي مجرّد مصادفات أن يكون عتم هذا المحور “سخياً” على شعوبه، في وقت ترمى كل المسؤولية على “الخارج” وشياطينه المختلفة؟
رامي الأمين – صحافي لبناني
تُسجن فيروز باسم الحب. باسم الخوف عليها وعلى صورتها. وحينما تخرج من الكادر الأيقوني الذي وضعوها فيه، يرجموها.
رامي الأمين – صحافي لبناني
أحرّك إصبعي على صفحتك. انزل في زمنك، في حائطك، بحثاً عن الجحور والأفاعي. بحثاً عن يأسك الذي قتلك. ولا يبدو لي يأساً مختلفاً عن يأسنا جميعاً من الحال القاتلة التي وصلت إليها البلاد.
رامي الأمين – صحافي لبناني
لا يفهم جبران، ومعه مجتمع بأسره، كيف أن امرأة قوية قادرة ان تقول له على الملأ: “تفه عليك”، وتواجه زلمه ومرافقيه بجسدها النحيل، وتخرج منتصرة عليهم. ولأنه يعرف أن تمرّدها عليه هو تمرّد ممتد عليك، قرر ضربها فيك.
رامي الأمين – صحافي لبناني
“تفه عليك” ليست شتيمة، بل صفعة سياسية، يفترض أنن تُشعر جبران باسيل ببعض الخزي والخجل. لكنه بدلاً من ذلك، أصدر بياناً…
رامي الأمين – صحافي لبناني
قلتُ لكم أستطيع أن أشعر بالوحدة بين الجموع، حتى بعد الموت. تحمّلوا تشاؤمي فقد تكون هذه فعلاً رسالة أخيرة. بعدها سنكون في عتمة دامسة بلا أي اتصال بالعالم.
رامي الأمين – صحافي لبناني
محمد الحوت: حوت. اسم على مسمّى. يتطابق اسمه، إلى حدّ كبير، مع شخصيته ودوره وسلوكه وأفعاله. يتطابق مع طريقته في الكلام. بليد. ثقيل. ويقذف الكلام من فمه، كما ينفث الحوت الماء من فتحة في رأسه، عندما يصعد إلى سطح الماء للتنفس.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني