fbpx
ترجمة – Quartz
حين عاد ستيف جوبز إلى شركة “أبل” عام 1997، بعد 12 سنة من الغياب عنها، كانت الشركة التي شارك في تأسيسها تفتقر للهمة والوجهة. فعرض جوبز خطته لإعادة إحياء العلامة التجارية المتعثرة، مستعرضاً أحد العناصر الضرورية: الشغف، قائلاً “من يملكون الشغف يمكنهم تغيير العالم للأفضل”.
ترجمة – Quartz
“يشعر كثر من الريفيين بأن عليهم تبرير حياتهم المهنية، سواء كان هذا في الإعلام أو الصحة أو التعليم أو الأعمال، إذ يعتقد بعض الناس أنك ما دمت لا تعمل في إحدى المدن الكبرى، فأنت لست جيداً بما يكفي في عملك، وأنك لم تقطع شوطاً طويلاً، أو لم تجرؤ على المحاولة”.
ترجمة – Quartz
شهد واحد من الامتحانات القياسية الرئيسية التي تختبر المهارات التكنولوجية والهندسية، فجوة في العلامات بين الجنسين لمصلحة الفتيات… وتزداد هذه الفجوة اتساعاً بمرور الوقت
ترجمة – Quartz
ثمة معادلة بسيطة لتحقيق النجاح على المدى البعيد. أولاً، حطم أحلامك ثم واصل الكدّ وبذل الجهد.
ترجمة – Quartz
يغير الاكتئاب تفاصيل حياتك، من طريقة حركتك ونومك، إلى كيفية تفاعلك مع الناس من حولك. يظهر أثر الاكتئاب كذلك على كيفية حديثك وتعبيرك عن نفسك بالكتابة، وأحياناً يكون لـ”لغة الاكتئاب” هذه، أثر قوي على الآخرين.
ترجمة – Quartz
حين يتعلق الأمر بالحد من وطأة الفقر في الدول النامية، كانت برامج التحويلات المالية محط سجال عسير. فعلى مدار سنوات، حُثت الوكالات والحكومات المانحة على دمج الفقراء في خططها الاقتصادية عبر إمدادهم بمبلغ أساسي من المال. بيد أن هذه البرامج كانت مثاراً لجدل واسع
ترجمة – Quartz
منذ فوزها التاريخي كأول امرأة مسلمة صومالية- أميركية في انتخابات الكونغرس الأخيرة، صارت إلهان عمر مشغولةً للغاي. ومثلما كانت مشغولة بالتجهيز والاستعداد من أجل الكونغرس، ازدحم الفضاء الرقمي أيضاً بروايات وقصص زائفة عنها، والتي انتشر بعضها على منصات التواصل الاجتماعي.
ترجمة – Quartz
تمثيل النساء من ذوات البشرة الملونة بدأ يتحسن، سواء في ما يتعلق بالكيفية – والوتيرة – التي يتم من خلالها تضمينهن في صور العلامات التجارية والأدوار التنفيذية وراء الكواليس. وعلى رغم أن الحال العامة للحدث تضمنت بعض الإحباطات، فقد اتسمت بالتفاؤل بصفة عامة.
ترجمة – Quartz
كان من المعتاد أن يقول الناس ما الفائدة من البدء من جديد في هذا التوقيت؟، أما الآن، فيقولون: “ثلاثون عاماً أخرى مع هذا الأحمق؟ مستحيل!”.
ترجمة – Quartz
حين نذهب إلى المتاجر، سنختار في الغالب المنتجات الأرخص والأقل استدامة بيئية، وهذا بعكس قناعاتنا، ما يخلق “فجوة استهلاك أخلاقية”. هل يجعلنا هذا جميعاً فاسدين أخلاقياً؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني