عمر سلام
يحتجز طالبو اللجوء قبل ترحيلهم من مصر في مراكز شرطة ومراكز احتجاز مزدحمة لفترات تتراوح بين بضعة أشهر وسنوات، حرموا فيها من الحصول على ما يكفي من الغذاء والمياه والصرف الصحي والرعاية الطبية، بحسب الأمم المتحدة. 
عمر سلام
“ابني مات بحساسية ألبان، ومش هاستنى التاني يموت”… نداء أطلقته تيسير، لتجد صدى واسعاً بين أمهات أخريات يخشين المصير ذاته
عمر سلام
قضية حنين، وغيرها من صانعات المحتوى الرقمي هي نموذج لقضايا التمييز ضد النساء، وانتهاك حقهن في حرية الرأي والتعبير عبر الإنترنت، وتعبير واضح عن الميل الرسمي والعام للسيطرة على وجود النساء في المجال العام وأساليب تعبيرهن عن أنفسهن.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني