fbpx
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
على رغم تأكيد وزير الداخلية بسام المولوي على الالتزام بإجراء الانتخابات في موعدها، مؤكداً على أنه “سيطبّق القانون كما هو، بالنسبة إلى المغتربين والمقيمين”، إلا أن الشكوك حول إجرائها، لا تزال قائمة.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
قضية مها تحوّلت إلى قضية حقوقية عالمية كونها تتقاطع مع معاناة كثر ممن تبقى قصصهم خلف الستار.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
لم تُتخذ بحق “فايسبوك” أي إجراءات حتى الساعة، فيما اكتفت الشبكة بوصف التسريبات التي طرحتها الموظفة المستقيلة بـ”المضللة”، معتبرةً أن هذا الحديث يتجاهل البحوث الإيجابية التي أجرتها الشركة.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الجريمة التي ارتُكبت على مدى سبع سنوات هي جريمة معقّدة ومتشعّبة ولها بعد دولي، وهولها يُفترض أن يساعد على فرض مبدأ المحاسبة وكسر نظام الإفلات من العقاب المكرّس في لبنان منذ الحرب الأهلية.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الشهادات تُظهر أن النظام السوري ينظر إلى اللاجئين العائدين على أنهم غير مُخلصين لوطنهم لأنهم فرّوا من سوريا، وهو ما يعزّز نزعة العنف تجاههم ويجعلهم عرضة لأبشع أنواع الانتهاكات، وبالتالي ينسف فكرة “سوريا الآمنة”.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
ليليان ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، التي تُقتل بذريعة “الشرف” وبدمٍ بارد. رجال أسرتها الذين قتلوها بهدوءٍ ثم تجوّلوا في الشارع، هم وجه آخر لذاك الرجل الذي هشّم رأس ابنته أحلام وجلس بجوار جثتها يشرب الشاي في أحد شوارع الأردن.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
هذا الكارتيل الذي يضم نحو 40 مستورداً مدعوماً بغطاء سياسي، عجز بسببه القضاء المختص عن محاسبة المحتكرين أو اتخاذ أي إجراءات توازي جرمهم. وهو جرم بحجم إخفاء آلاف أدوية الحروق فيما كانت بلدة التليل العكارية تحترق بأهلها.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
ليست هذه الحادثة الأولى التي مارس خلالها عناصر قواتيون عنفاً ضد أفراد، فقبل أشهر شنّ قواتيون حملة اعتداء ضد سيارات تقل نازحين سوريين في لبنان على خلفية مشاركتهم بالانتخابات الرئاســية السورية في السفارة السورية في لبنان ما أدى إلى وقوع جرحى. 
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
المذهبيّة التي يخال البعض أنها وُئدت لا تزال حيّة وشرارة صغيرة قادرة على إعادة إحيائها.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
“المي اللي عم توصلنا فيها وحل وإلها ريحة كريهة… عم نغسل تيابنا فيها وعم تطلع ريحتهم، والناس اللي عم تتحمم فيها عم يصير معها حساسية…”… يروي سجناء رومية معاناتهم اليومية خلف القضبان.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني