fbpx
ميزر كمال- صحافي عراقي
أزمة في الوقود تعني أزمة في كل شيء، في الكهرباء، وفي المعامل، والمخابز، والدوائر الحكومية، أزمات متداخلة أدت إلى تعطل الحياة، فحينها لا شيء يزدهر غير الحرب، والموت، واللافتات هي أكثر الأشياء المتوفرة في المدن، لافتات القتلى، ومجالس العزاء.
ميزر كمال- صحافي عراقي
الحرب جعلت رزان زيتونة، وريهام يعقوب، وريم بنا، وأم كلثوم، ومي زيادة، ولجين الهذلول، وغيرهنَّ يقفن على مسرحٍ في عاصمة الشمال البعيد، ستوكهولم، ليروينَ ما حدث، على لسان ليلى/ لين حشيشو، الفتاة السورية اللاجئة، التي لا تزال تصارع من أجل “حياة كالحياة” فقط.
ميزر كمال- صحافي عراقي
عيد العمال يشبه عيد ميلادي، هامشي وشخصي، ومناسَبة لاستدعاء سنين من التعب، وتذكّر العمر الضائع في البحث عن لقمة العيش، والحزن على “اضطرارى” لرمي كل تلك السنوات في مفرمة الحياة الرديئة، لأحصل على القليل الذي لا يكفي، لكنه ضروري للبقاء…
ميزر كمال- صحافي عراقي
أشهر طويلة مرت على انتهاء الحرب في الموصل، لكن معارك أخرى بدأت. يخوض أهل المدينة العائدون معارك مع الفقر والمرض ومع الجثث المجهولة التي تملأ الأحياء المدمرة حتى اللحظة.
ميزر كمال- صحافي عراقي
“الجميع هنا خائف، بمن فيهم قوات الأمن… أنا موجود في غروبات الواتساب مع الولائيين أي أحزاب وميليشيات مسلحة موالية لإيران، لقد رأيت كمية التحريض على النشطاء في الحراك الشعبي…”
ميزر كمال- صحافي عراقي
أيُّ حزن أكبر من سماع أخبار الموت، عن المدينة التي تحب، من حبيبتك. عن بيروت أتحدث، وعن حبيبتي والحرب.
ميزر كمال- صحافي عراقي
استهداف “كتائب حزب الله العراقية” له رمزية مهمة، فهذه الكتائب هي ذراع إيران الضاربة والمهيمنة على بقية الفصائل الولائية، والتشكيل المسلح الأهم ضمن ميليشيات الحشد الشعبي الكثيرة…
ميزر كمال- صحافي عراقي
كبرتُ بسرعة وسحقتني الحياة بكل قسوتها، وشاهدت موت أصدقائي الذين كانوا يريدون أن يصبحوا مثل أحمد راضي. لم تمهلهم الحرب كثيراً، ولم يسعفهم العمر ليصبحوا لاعبين مشاهير، ولا حتى أشخاصاً بسطاء. وبقيت أنا كلما رأيت أحمد راضي يقفز ذلك الطفل الفقير في رأسي
ميزر كمال- صحافي عراقي
“جرة الأذن” تعبير كان أطلقه الزعيم العراقي مقتدى الصدر مهدداً معارضيه، وفعلاً بدأ مناصروه يمارسون عنفاً مباشراً وعلنياً ضد منتقديه…
ميزر كمال- صحافي عراقي
حكايات وقصص تشي بحقائق مرعبة تعيشها نساء كثيرات في مجتمع مزقته الحرب والصراعات الطائفية والفقر والبطالة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني