ميزر كمال- صحافي عراقي
الذيول لا يؤيدون ما تقوم به إيران في العراق وحسب، بل ينخرطون فيه وينفذون أجندتها في أي منطقة في البلاد، وهم لا يخجلون البتة من ذلك.
ميزر كمال- صحافي عراقي
ما قيمة الحياة في العواصم الأوروبية الحرة، إن كان أحدهم لا يستطيع أن يحيا إلا في سجن عبوديته للطغاة والقتلة! وما قيمة الدفاع عن الضحايا في مكانٍ ما، وبلدٍ ما، إذا كان من يدعي هذا الدفاع يمجّد ويطبِّل لقاتل ضحايا آخرين في مكان آخر، وبلدٍ آخر؟
ميزر كمال- صحافي عراقي
ما قيمة كل ذلك النتاج الأدبي أمام هذه اللحظة التي يتحول فيها المثقف إلى طبّال للسلطة المجرمة، والرفاق الفاسدين.
ميزر كمال- صحافي عراقي
نحن ندري أن تملق الفنانين والمثقفين والكتاب للديكتاتوريات هو نمط شائع في الأنظمة المستبدة، وهو قديم جداً، لكن هنالك حالات لهذا التملق تستدعي التوقف والتعجب. كما هو الحال مع الفنان محمد صبحي، وعادل إمام وغيرهما الكثير من المطبلين للأنظمة العسكرية والديكتاتورية.
ميزر كمال- صحافي عراقي
كانت جريمة قتل الخوئي هي الخطوة الأولى لمقتدى الصدر في طريق العنف الديني والسياسي الطويل في عراق ما بعد 2003.
ميزر كمال- صحافي عراقي
أزمة في الوقود تعني أزمة في كل شيء، في الكهرباء، وفي المعامل، والمخابز، والدوائر الحكومية، أزمات متداخلة أدت إلى تعطل الحياة، فحينها لا شيء يزدهر غير الحرب، والموت، واللافتات هي أكثر الأشياء المتوفرة في المدن، لافتات القتلى، ومجالس العزاء.
ميزر كمال- صحافي عراقي
الحرب جعلت رزان زيتونة، وريهام يعقوب، وريم بنا، وأم كلثوم، ومي زيادة، ولجين الهذلول، وغيرهنَّ يقفن على مسرحٍ في عاصمة الشمال البعيد، ستوكهولم، ليروينَ ما حدث، على لسان ليلى/ لين حشيشو، الفتاة السورية اللاجئة، التي لا تزال تصارع من أجل “حياة كالحياة” فقط.
ميزر كمال- صحافي عراقي
عيد العمال يشبه عيد ميلادي، هامشي وشخصي، ومناسَبة لاستدعاء سنين من التعب، وتذكّر العمر الضائع في البحث عن لقمة العيش، والحزن على “اضطرارى” لرمي كل تلك السنوات في مفرمة الحياة الرديئة، لأحصل على القليل الذي لا يكفي، لكنه ضروري للبقاء…
ميزر كمال- صحافي عراقي
أشهر طويلة مرت على انتهاء الحرب في الموصل، لكن معارك أخرى بدأت. يخوض أهل المدينة العائدون معارك مع الفقر والمرض ومع الجثث المجهولة التي تملأ الأحياء المدمرة حتى اللحظة.
ميزر كمال- صحافي عراقي
“الجميع هنا خائف، بمن فيهم قوات الأمن… أنا موجود في غروبات الواتساب مع الولائيين أي أحزاب وميليشيات مسلحة موالية لإيران، لقد رأيت كمية التحريض على النشطاء في الحراك الشعبي…”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني