fbpx
ميزر كمال و عفاف الحاجي
تختلف جنسيات اللاجئين هنا في تركيا، لكن تتشابه رحلة لجوئهم في كونها حلماً تحول إلى كابوس.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني