مي ابو حسنين – صحافية فلسطينية
“محمود، قائد ومثقف ورياضي وعنيد، ولكنه إنسان له قلب يحلم كأي شاب بالحرية والزواج وأن تكون له أسرة ويعيش بسلام، لذلك وجب على كل المسؤولين التحرك للإفراج عنه؛ 30 عاماً في الأسر تبدو كافية”
مي ابو حسنين – صحافية فلسطينية
المحطة الأبرز في حياة حمامة، كان اتصال من شركة أديداس العالمية واختيارها من بين كل فتيات الوسط العربي داخل إسرائيل، كوجه إعلامي لملابس السباحة.
مي ابو حسنين – صحافية فلسطينية
تبقى النساء من الفئات الأكثر تهميشاً والأقل حظاً؛ بخاصة في ظل الأزمات الصحية والحروب التي تمر على قطاع غزة؛ الأمر الذي يستوجب تقديم الدعم المادي والمعنوي لهن.
مي ابو حسنين – صحافية فلسطينية
“على رغم تدمير مكتبنا، لم نتوقف للحظة واحدة عن العمل طوال فترة الحرب التي امتدت 11 يوماً، على رغم أن زميلتي اضطرت إلى إخلاء منزلها الذي تضرر بشكل كبير جراء القصف”.
مي ابو حسنين – صحافية فلسطينية
“قال لي ممرض ابنتك وصلت جثة هامدة، ورافقني مع اثنين من الشرطة إلى ثلاجة الموتى لرؤية استبرق التي لم أرَ سوى وجهها المتعب وتظهر البقع الزرق بجانب عينها من شدة الضرب”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني