مها غزال – صحافية سورية
من الجاني الحقيقي في هذه الحادثة، هل هو الرجل التركي الذي أضرم النار بالمنزل فقط، أم أن هناك جناة آخرين ساهموا في تعزيز الكراهية داخل الرجل التركي، عبر بث خطاب عنصري مقيت لتحقيق أهداف سياسية؟
مها غزال – صحافية سورية
لا تخافوا… إسرائيل لا تقصف المدنيين” عبارة كتبها أحد الموالين لنظام الأسد لطمأنة أهالي اللاذقية خلال القصف الإسرائيلي، تظهر هذه العبارة التي تم تداولها، الاعتراف الضمني بأن ثمة طيرانا آخر يستهدف المدنيين في سوريا.
مها غزال – صحافية سورية
للهرب من بلاد تعصف بها الأزمات الاقتصادية، وتنهشها الميليشيات الطائفية العابرة للحدود، توجهت عشرات العائلات السورية إلى المكاتب العقارية لتعرض بيوتها للبيع، من أجل جمع المبلغ المطلوب للسفر. النتيجة كانت مأساوية
مها غزال – صحافية سورية
رغم وجود عشرات الهيئات والمنظمات السورية في تركيا، إلا أنها لم تتحمل مسؤولية الدفاع عن السوريين، لأنها ما زالت بعيدة من قضاياهم الجوهرية، وهي تنأى بنفسها عن أي حالة متعلقة بحادثة اعتداء ذات طابع عنصري، متحاشية التصادم مع أي من الجهات التركية.
مها غزال – صحافية سورية
يأخذ خطاب الكراهية ضد اللاجئين السوريين في تركيا منحى تصاعدياً، يزداد خطورة مع تفاقم الأزمة الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة وأسعار السلع الأساسية.
مها غزال – صحافية سورية
هي مشاكل اجتماعية عميقة تعصف بالمجتمع السوري في المناطق التي تخضع لسلطات الأمر الواقع، تزيدها تعقيدا تلك العقلية الذكورية التي تعمل باستمرار على تحنيط المجتمع وسحبه إلى الوراء.
مها غزال – صحافية سورية
تحرر الأهالي من السطوة الاقتصادية لنظام الأسد، وباتوا يعتمدون بشكل أكبر على مصادر أخرى للعيش سواء على العمل الخاص ولا سيما في القطاع الزراعي، أو الاعتماد على دعم أقاربهم من المغتربين…
مها غزال – صحافية سورية
يمثل الحجاب إشكالا مزدوجا بالنسبة إلى النسوية، فهو يطرح التساؤل من جهة ما إذا كان واجبا على النسويات نقده باعتباره واحدا من آليات القمع الذكورية، أم عليهن تقبله…
مها غزال – صحافية سورية
ماذا لو قررت النساء العربيات، وبعضهن فعل، كشف كل من أساء إليهن في المنزل والعمل والشارع؟ ماذا لو قررن كشف أسماء المتحرشين والمعنفين والمستغلين والمغتصبين في هذه الأوساط؟
مها غزال – صحافية سورية
انا اليوم مجرد “احدى العاملات” في امبراطوريتهم، ليس لي اسم او توصيف ولا تاريخ إلا ما يقررون ويكتبون، وليس لي أي حق إلا ما يقررون أو أصبحت المرأة الناشز التي تملك صوتاً عالياً يجب أن تعاقب عليه.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني