ترجمة – Libération
افتُتِحت تسع جلسات في تونس لمحاكمة المتورطين في أعمال القمع والتعذيب المفضي إلى الموت في سجون ديكتاتورية نظام بن علي. كانت هذه المحاكمات بمثابة انتصارٍ متواضعٍ للعائلات، على الرغم من غياب العديد من المتهمين، وإجراءات قضائية متلعثمة في غالب الأحيان.
ترجمة – Libération
في تقريرٍ، قامت به أربع منظمات غير حكومية، تبين أن هناك سوق تجارة مزدهر في مجال بيع الأسلحة وتقنيات المراقبة من فرنسا إلى مصر، البلد الذي يشهد تدهوراً بالغ الخطورة من حيث انتهاكات حقوق الإنسان.