fbpx
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
حتى لو لم تزور الانتخابات بالمعنى الحرفي للكلمة، لأنها في مثل هذه الظروف ليست بحاجة إلى التزوير، فالنتيجة محسومة لصالح شبكات السلطة التي تكفل فوزهم باستبعاد منافسيهم، أو دفعهم إلى عدم المشاركة بطريقة أو بأخرى. كما يبقى الترهيب أهم سبل السلطة.
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
بشرائها شركة “جازي”،ظنت الدولة الجزائرية أنها وضعت يدها على شركة اتصالات كبرى. لكن الصفقة انتهت بامتلاك هيكل ضخم و فارغ.
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
أخطر الفرع النيويوركي لـ”دوتشه بنك” الألماني، وحدة الاستخبارات المالية الأميركية بتحويلات مالية لشركة “سوناطراك” اعتبرها مشبوهة، قيمتها 3.9 مليار دولار. ما الأمر؟
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
كان الوباء فرصة للسلطة في الجزائر لعزل كل ما اعتقدت أنه خلايا جرثومية يشكل تكاثرها خطراً على المنظومة القمعية، ولم تتوان عن استغلال الحجر الصحي لمواصلة تحييد الأصوات “النشاز”، بتشديد الرقابة…
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
كبرت القضية وانتقل صداها إلى الجزائر، إذ أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بفتح تحقيق قضائي حول قضية الفيول المغشوش بين الجزائر ولبنان.
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
فضيحة الوقود المغشوش هي تحصيل حاصل لممارسات تجارية وضعها مسؤولو “سوناطراك” بالتواطؤ مع تجار لبنانيين وتغاضت عنها السلطات الوصية في كل من الجزائر ولبنان.
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
بعد سنة من التظاهرات المتواصلة، أسقطت سلمية المتظاهرين حجة السلطة في استخدام العنف لقمع الحراك الشعبي، بدافع حفظ النظام العام كما لم تفلح مناورات هذه السلطة في احتواء الأزمة بسبب ضعف معروضها السياسي.
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
كسرت المخابرات بتدجينها وسائل الاعلام وأحزاب المعارضة، محاولات الانتقال الديموقراطي في الجزائر.
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
لا يعدو مشروع قانون المحروقات الجديد أن يكون محاولة للتغطية على نهب حقول الغاز والبترول في السنتين الماضيتين من دون مراعاة أدنى الشروط القانونية والتقنية
الياس حلاس – مدير نشر جريدة “توالى” الإلكترونية الجزائرية
لم تتوقف احتجاجات الجزائر بل أصبح المتظاهرون يطالبون برحيل قائد أركان الجيش أحمد قايد صالح، الذي يمثل السلطة الفعلية الحالية والذي أصبح في نظر الشارع جزءاً من المشكلة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني