ترجمة- LeTelegramme
في مقابلة معه يقول رئيس الوزراء الجزائري الأسبق،”الجزائريون يشعرون بالقلق… يخشون على جزائر ما بعد بوتفليقة، ومع ذلك ما زلنا نعيش وضعاً منحرفاً، والشعب يستمر في التزامه صمتاً مطبقاً لأنه رهينة وضع يمكننا اعتباره شكلاً من أشكال الهروب إلى الأمام، اقتصادياً واجتماعياً”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني