خالد المصري – صحافي مصري
أجهزة الأمن تخشى التجمعات الجماهيرية بخاصة في ظل الأسعار النارية المرشحة للارتفاع أكثر، وهو ما يجعلها تلجأ إلى مجموعة من الإجراءات الاحترازية منعاً لتحول التجمعات إلى تظاهرات ضد النظام الحاكم.
خالد المصري – صحافي مصري
غرائب وعجائب كثيرة اكتشفتها أسرة أيمن هدهود خلال رحلة البحث عن أيمن، لكنها ليست جديدة على المصريين خلال السنوات الأخيرة، إذ بات الاختفاء القسري والتعذيب والقتل شيئاً يكاد يكون عادياً بالنسبة إلى أجهزة الأمن المصرية.
خالد المصري – صحافي مصري
مناطق الصعيد المصري هي الأكثر معاناة لجهة تدني المستوى المعيشي وارتفاع نسب الأمية وضعف الاهتمام الرسمي، وهذه الأزمات تقابل بقبضة أمنية شرسة لا بحلول اجتماعية مستدامة.
خالد المصري – صحافي مصري
 تتبعنا أخبار سرقة قضبان سكك حديدية، ورصدنا عدداً من الأخبار، أبرزها سرقة 200 كيلومتر من قضبان سكك حديد خط (سفاجا – قنا)، وقدرت هيئة السكة الحديد الخسائر بـ700 مليون جنيه، كما رصدنا أخباراً تتحدث عن تبرع أبو هشيمة لـ”صندوق تحيا مصر”، أبرزها خبر عن تبرعه بـ50 مليوناً. 
خالد المصري – صحافي مصري
على رغم ريادة مصر عالمياً في استخدام هذا المرفق بعد بريطانيا، إلا أن الإهمال الجسيم والفساد داخله، يتسببان في توقف المسافرين عن استخدامه، فأنا ومعي ملايين المواطنين ممن يستخدمون القطارات في تنقلاتهم بتنا نخشى على حيواتنا من استخدام القطار، فالراكب مفقود والنازل مولود.
خالد المصري – صحافي مصري
رقابة الدولة على المحتوى الصحافي فاق الخيال، فبات هناك ضابط مخصص يرسل لنقل التعليمات من جهاز أمني كبير إلى رؤساء الصحف ومسؤولي التحرير في الصحف، والتي تشمل الموضوعات التي يتم التوسع في تغطيتها والموضوعات التي تحظر مناقشتها ونشرها…
خالد المصري – صحافي مصري
اللجوء المتكرر إلى خطاب “حفظ الأمن والنظام العام” كذريعة، لتمديد حالة الطوارئ، يعكس العقلية الأمنية التي تحكم مصر.
خالد المصري – صحافي مصري
“الإجراءات التي يتخذها الأمن غير قانونية ومتعسفة، والإرهاب النفسي الممارس ضد أسرتي يتناقض مع الحقوق الدستورية التي كفلها القانون والدستور…”
خالد المصري – صحافي مصري
السيسي الذي كان يثني على ثورة يناير ابتلع كلمة “حرية” حين كاد ينطق بها عفوياً، فهو قال خلال المداخلة “هي الناس طالبت بإيه، عيش وح….”، وصمت، وطبعاً لم يأت على ذكر عبارة العدالة الاجتماعية.
خالد المصري – صحافي مصري
“الضباط قاموا بضربي وحاولوا خنقي كي أفتح هاتفي، أجبروني على الوقوف لمدة 8 ساعات تقريباً”… تواجه السلطات المصرية اتهامات بإعادة تدوير القضايا ضد المعارضين لتمديد فترات احتجازهم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني