إيمان عادل- صحافية مصرية
عاشت أمي في شقاء العمل المنزلي اليومي، لكن هل كانت تعيسة؟ لست أدري، كنت أري شابة منهكة وظلت منهكة حتى أصبحت جدّة، وحين أتذكر المرات التي لمعت فيها عيناها من السعادة كانت هذه المرات تخصنا نحن… أبناءها.
إيمان عادل- صحافية مصرية
المشهد كان يفترض أن يتبعه مشهد منطقي لاحق، للعريس وهو داخل قسم شرطة أو للعروس وهي في بيت أهلها، لكن المفاجأة أن العروس ذهبت إلى منزل الزوجية مع مُعنِفها الذي هدد بقتلها أمام الجميع.
إيمان عادل- صحافية مصرية
11 عاماً على ثورة يناير و7 سنوات على سقوط شيماء برصاص غادر، ولا يزال المصريون عاجزين عن تفسير كيف انقلبت أحوالهم وكيف خسروا خيرة شبابهم وشاباتهم ليعودوا إلى نقطة البداية.
إيمان عادل- صحافية مصرية
يمكن تفسير حالة الهياج غير المنطقية ضد الفيلم في مصر وتالياً في مجتمعات عربية أخرى بأنها نتاج حالة هوس عام بالإنكار، وادعاء مزعوم بأن أي مشكلات اجتماعية يمكن أن تحدث في العالم كله، لكنها لا تحدث هنا في بلادنا.
إيمان عادل- صحافية مصرية
كل ما تعرضت له بسنت دفعها للقفز من مركب مثقوب بالكامل، فأدارت ظهرها لمجتمع ممزق، عائلة غير داعمة وأهالي قرية يتداولون صورها على هواتفهم للضحك والسخرية.
إيمان عادل- صحافية مصرية
رهان عمرو دياب خاب هذه المرة، ولم تسحر طلته المشاهدين، لأن نساء مصر، اللآتي يُلدَغن يوميًا من عقبات التحرش وانتهاك الخصوصية لم يصمتن وأجبرن الشركة على سحب الإعلان والاعتذار عنه.
إيمان عادل- صحافية مصرية
لم ير المعارضون اليوغسلاف في “تحت الأرض” الشمس لربع قرن، وعلاء عبد الفتاح الآن بعد الحكم عليه، سيمضي أعواماً جديدة داخل السجن ممنوعاً من التريض ورؤية الشمس.
إيمان عادل- صحافية مصرية
لم تفهم السائحة الأوكرانية ما يحصل معها في التحقيقات بعد القبض عليها، فهي رددت على مسامع المحقق أنها لا تفهم هذه التهم التي تسمى “خدش الحياء والفجور” وأنها معتادة على الوقوف في شرفة منزلها في أوكرانيا بالبيكيني ولا تعلم أن هذا الوقوف “مجرّم” في مصر.
إيمان عادل- صحافية مصرية
لا نعلم أي إنسانية يحاول أبو تريكة حمايتها، وهو يعيش الآن خارج حدود بلاده ويعاني انتهاكاً ضارياً بعدما واجه الإقصاء والتحريض، فلماذا لا يشعر بمن تم اعتقالهم في مصر من المثليين جنسياً وتعرضوا للتعذيب والتهجير؟
إيمان عادل- صحافية مصرية
“يدير أشقائي الذكور كل أملاك والدي الراحل وينتفعون بها ويعطونني (ملاليم) كمصروف شهري، وحجتهم أن لا داعي للتقسيم ما دمت غير متزوجة”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني