fbpx
ترجمة – هآرتس
عام 2019، اشتدت قوة القبيلة في الضفة الغربية، كبديل لسيادة القانون ومؤسسات الدولة، وكدليل على ضعف سيادة القانون.
ترجمة – هآرتس
في الحقيقة لا توجد قيادة حريدية في إسرائيل، هناك مجموعة من كبار السن وهم ليسوا على تواصل، ولا يدركون حجم الخطر ويخافون من فقدان سلطتهم على الجمهور المؤمن.
ترجمة – هآرتس
بعد 43 عاماً من الزيارة التاريخية للزعيم المصري، وبعد 26 عاماً من المصافحة بين رابين والملك حسين، قوبل انضمام دولتين عربيتين أخريين إلى “دائرة السلام” بقلق من يمين المستوطنين ودوائر اليسار.
ترجمة – هآرتس
كيف يتسنّى لهم أنّ يتصرفوا بهذه الطريقة؟ هل ذكرتُ أنّه لم يكن هناك أيّ أحد (باستثنائي) يرتدي كِمامة، وكان الجميع يبتسمون؟ لقد شعرتُ بالفعل بسعادتهم بالأعياد في الشوارع الضيّقة.
ترجمة – هآرتس
إنهم يهتمون بأنفسهم أولاً وقبل كل شيء، ومع ذلك يقنعون جمهورهم بأن العناصر المعادين، والمشتبه بهم دائماً، من صحافيين ووسائل إعلام وأوساط أكاديمية وقانونيين، هم المسؤولون بشكل أساسي عن فشلهم المستمر في كفاح “كورونا”.
ترجمة – هآرتس
السرديّة السائدة هي أنّ إسرائيل كلّما انسحبتَ من الأراضي، سواءً بشكلٍ أحاديّ أو نتيجة اتّفاقٍ ما، تصبح تلك الأراضي التي يتمّ إخلاؤها منصّة انطلاق للمزيد من الهجمات، كالانسحاب من جنوب لبنان ومن قطاع غزّة.
ترجمة – هآرتس
لو افترضنا أن فلسطين منطقة مثيرة للجدل للغاية لدرجة أنه يصعب تمييزها على الخريطة، فإن عمالقة التكنولوجيا لا يعانون في المقابل أزمة حياد عندما يتعلق الأمر بالمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الضفة الغربية.
ترجمة – هآرتس
ولدت الاتصالات السرية مع الإمارات في الظل، إنما يتم نشرها الآن… فوجئ كثيرون بالتطبيع مع أبو ظبي، لكن ليس الذين عملوا 25 عاماً لبناء العلاقة بينها وبين القدس.
ترجمة – هآرتس
ربما بدأ حظر التجول والإغلاق التام اللذان فرضا في إسرائيل خلال جائحة “كورونا”، يبدوان مثل ذكرى باهتة، لكن قليلين يعلمون أن كثراً عاشوا في ظروفٍ مشابهة في الماضي…
ترجمة – هآرتس
هل ستكون هذه الأزمة نقطة تحوّل في مساعي التغيير الجذريّ لتحقيق المساواة المدنيّة والاقتصاديّة الكاملة للمجتمع العربيّ في إسرائيل؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني