fbpx
غياث الجندي – صحافي سوري
“هل تشتاق إلى سوريا؟” سألني أحد الشباب فجأة حين رأى نظري يسرح باتجاه درعا.”لا ليس هنالك اشتياق”.”لماذا أتيت إلى هنا إذاً؟” سألني. أجبته: “لأرى سوريا من الجهة الأخرى”.
غياث الجندي – صحافي سوري
حالات القلق المنتشرة في المخيم لخصتها لاجئة خمسينية أثناء خروجي من موريا، “ما تطول! رجاع لهون… طبعاً إذا لقيت حدا مننا عايش”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني