غياث الجندي – صحافي سوري
لا ينبغي لك أن ترى جدار الفصل العنصري لكي تعرف أنك في أراضي الضفة الغربية، فالطريق نفسه يخبرك. بين طرقات فلسطين 1948 وطرق الضفة فرق كبير، إلا في المناطق التي يستخدم المستوطنون الإسرائيليون طرقاتها.
غياث الجندي – صحافي سوري
“هل تشتاق إلى سوريا؟” سألني أحد الشباب فجأة حين رأى نظري يسرح باتجاه درعا.”لا ليس هنالك اشتياق”.”لماذا أتيت إلى هنا إذاً؟” سألني. أجبته: “لأرى سوريا من الجهة الأخرى”.
غياث الجندي – صحافي سوري
حالات القلق المنتشرة في المخيم لخصتها لاجئة خمسينية أثناء خروجي من موريا، “ما تطول! رجاع لهون… طبعاً إذا لقيت حدا مننا عايش”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني