مهند الحاج علي
“عندي واجب للوالد”. هكذا أجاب تيمور وليد جنبلاط رداً على سؤال مارسيل غانم عمّا أجبره على دخول معترك السياسة. ثم ألحقها بعبارتين أخريين هما “عندي واجب لتاريخ بيت جنبلاط، وبالأخير للناس”. كانت حلقة “كلام الناس” يوم الخميس الماضي، أطول إطلالة اعلامية للزعيم الجديد لقصر “المختارة”، مركز الثقل السياسي للطائفة الدرزية، والذي تجاوز مرات حدود الطائفة وحجمها في النفوذ والسياسة. والدي، ثم تاريخ عائلتي، فالناس.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني