بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
هناك حاجة للشعب الإيراني إلى نظام إنساني، أكثر من حاجته إلى المساعدات الإنسانية، فمن سينجو من كورونا اليوم، سيقتله النظام غداً.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
لا يمكن أن نتحدث عن رقم حقيقي لأعداد المصابين بكورونا في إيران ولا لأعداد الوفيات أيضاً، وكل ما يخرج إلى الإعلام، إذا كان صادراً عن جهة رسمية فهو “كاذب”، أما إذا كان صادراً عن جهة غير رسمية فهو “غير دقيق”.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
أحمل مسؤولية ما حصل مع لينا لرجال الدين لأنهم يعتبرون أنفسهم قوامين علينا يخاطبوننا عبر المنابر وهم يحملون عصياً غير مرئية يسوقوننا بها كما يسوق الراعي الغنم وإذا شرد أحدنا يتحولون إلى ذئاب تنهش لحمه كما نهشوا لحم لينا ونادين وأخريات.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
لا أرقام واضحة لعدد الاصابات في ايران. وزارة الصحة استنفرت كل موظفيها وإمكاناتها، لمواجهة “الحرب الجرثومية”، ونبهت المواطنين من “التأثر بالشائعات”، فتلك حرب نفسية يشنها الأعداء، لإضعاف الروح المعنوية للأمة الإيرانية كما تقول السلطات هناك…
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
كانا رفيقين، لم يعودا كذلك، ما بقي من العمر لم يعد كافياً للمزيد من التفاعلات، الوقت استهلك استجاباتهما وحبسهما… هو على أطلاله، لا يدري أيبكي أم يضحك، وهي في حرائقها، تذوب ثم تعود.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
يبدو أن السبب الحقيقي غير المعلن، لمصادرة الانتخابات التشريعية، هو خوف النظام من أصوات الناس، الذين ملأوا الشوارع في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
أهم حدث حصل في إيران، في الشهر الفائت، هو تنفيذ حكم الإعدام بحق خمسة سجناء غير سياسيين، وهو حدث لا يبشر بالخير.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
80 مدرسة في محافظة كرمنشاه الكردية، أبنيتها مساوية للأرض، على أثر الزلزال الذي ضرب المنطقة في العام 2017، أما المدارس التي تستقبل الطلاب، فهي غير آمنة أولاً. ومحرومة من أي نوع من وسائل التدفئة ثانياً.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
يبدو النظام الإيراني مرتبكاً حيال الاحتجاجات وردود الفعل، لذلك وللمرة الأولى أوعز على ما يبدو إلى إعلامه الرسمي بنقل وقائع الاحتجاجات
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
ظلّ سليماني حتى لحظة مقتله، الدعامة الأساسية، للصورة التي يطمح النظام الإيراني إلى تعميمها عن جبروته. لذلك، يعتبر مقتله بهذه الطريقة وفي العراق تحديداً، بمثابة ثقب أسود كبير في صورة النظام،
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
إيران تسجن العدد الأكبر من الصحافيات في العالم.. هنا نبذة لمجموعة منهن.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
على رغم مرور أسابيع على انتفاضة 15 تشرين الثاني الإيرانية، إلا أن أعمال القمع والاعتقال العشوائية ما زالت سارية المفعول في المناطق العربية، خصوصاً في ماهشهر وجوارها
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
والسؤال الوجيه، ما الذي دفع النظام الإيراني إلى اعتماد أسلوب العنف المفرط، في وجه انتفاضة مطلبية وإن برزت فيها بعض الملامح السياسية؟
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
انطلاقا من المآسي التي كنا شاهدات عليها، والمآسي التي لم نسمع بها، والمآسي التي تتحضر لكل واحدة منا، أدعو من منبر “درج”، كل امرأة لبنانية إلى التلاقي في ساحة من ساحات الثورة، كي نعرض مآسينا ونتناقش ونتحاور…
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
شهدت المدن المحتجة تسكير طرقات بالسيارات وبالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات والحجارة، ثم تبدلت شيئا فشيئا لتصبح مظاهرات سياسية ضد النظام ورموزه
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
بقدرة المال المقدسة، لم يعد دخول النساء إلى الملاعب الرياضية يعتبر “إشكالاً شرعيًا”.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
تنظر المعارضة الإيرانية إلى ما يجري في العراق، بعيون الأمل، فأي انتصار تحققه الاحتجاجات الشعبية هناك، من شأنه أن يشكل حافزاً للشعب الإيراني، للعودة مجدداً إلى الشارع
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
لم أعد مرتاحة لفكرة أن جسدي كنز، فذلك يجعله محبوساً في العتمة منذوراً لغبار الأيام، جسدي هو حقيقتي الوحيدة، التي لا يكشفها إلا الحب. فتعال نفعلها هذه المرة عن جد
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
تزامناً، مع اللقاءات الودية وتوزيع الابتسامات وأجواء المرح، التي أشاعها روحاني و ظريف، كانت الأجهزة الأمنية الإيرانية، تقود ثلاثة من أقارب مسيح علي نجاد، إلى السجن، وتطلق حملة شعواء، ضد ناشطات حملة “الحرية المسترقة”، وتتعقب وتعتقل وتنكل بكل فتاة، خلعت حجابها
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
يكاد لا يخلو بيت في المخيم من مفتاح حديدي معلّق على أحد جدرانه، كأن المفتاح حبل سري، يربطهم بأرضهم، ويغذي حقهم بالعودة، وفي الوقت عينه، يمنع تواصلهم مع واقعهم، فلا هم يعيشون في وطنهم ولا هم يعيشون خارجه.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني