fbpx
فاطمة بدري – صحافية تونسية
المتغيرات الحاصلة في المغرب وتونس وليبيا، ستشجع على إخراج الإسلاميين من الحكم، لا سيما أن هذه الجماعات خيبت آمال الشعوب وفشلت في إدارة الأزمات في هذه البلدان، حيث تضاعف الفقر والتهميش والفساد والانتهازية.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
يذهب البعض إلى توصيف قرارات سعيد بأنها أشبه بـ”انقلاب” كان لا بد منه بالنظر إلى ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بفعل إصرار الحكومة وحزامها السياسي على العناد والمكابرة والمضي في سياسات أغرقت البلاد في أسوأ أزمة.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
فيما أثار الحادث استياء مختلف الأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني، في إجماع على ضرورة إحالة النائب المعتدي على القضاء، على رغم الحصانة، اكتفى رئيس البرلمان راشد الغنوشي بالإدانة على لسان الناطق الرسمي باسم مكتبه ماهر مذيوب، من دون اتخاذ أي إجراء تأديبي.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
“التفاصيل الموجعة هي يومياتنا نحن شباب هذه الأحياء المنسية، نعيش كل صنوف الظلم في دولة تشيد من أجلنا السجون وتضعنا على رأس خططها الأمنية ولكنها لا تضعنا أبداً ضمن برامجها التنموية”.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
لم تقدم وزارة الداخلية على الاعتذار من التونسيين عن هذا المشهد المرعب والمخزي، لأنها اعتادت الدوس على كرامة المواطنين وانتهاك حقوقهم واحترفت ثقافة التستر على الذين باتوا على يقين في كل مرة بأن لا تتبعات عدلية ستطاولهم.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
تطرح الأزمة الحاصلة السؤال المتكرر في ظروف كهذه عن مصير الطبقة الوسطى التي فقدت ما بين 40 و50 في المئة من القدرة الشرائية منذ عام 2011، وجزء كبير منها التحق بالطبقة الفقيرة.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
لم تستثنَ الصحافة من التضييقات التي تمارسها السلطات الجزائرية من أجل منعهم من فضح انتهاكاتها مع المتظاهرين ولضمان عدم تغطية تظاهرات الحراك على الحملات الانتخابية.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
أثارت حادثة مقتل رفقة جدلاً كبيراً في تونس وسلطت الضوء بقوة على مسلسل العنف ضد المرأة والمتفاقم من سنة إلى أخرى، على رغم ترسانة القوانين والتشريعات التي تم إصدارها منذ الاستقلال والتي اعتبرت رائدة إقليمياً على مستوى ضمان حقوق المرأة.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
إنهم يتسترون بشرعية زائفة من أجل تنفيذ جرائم بحق شعب أوصلهم إلى كراسيهم وهو يحلم بأن يكونوا أداة تغيير للأفضل.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
“إن وسائل الإعلام والصحافيين في تونس لا يزالون يواجهون خطط حزبية للهيمنة على الإعلام في ظل الحرب القائمة بين الأطراف السياسية التي تسعى إلى استخدام الإعلام لتمرير أفكارها أجنداتها…”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني