fbpx
إيلي عبدو – صحافي سوري
“حضنان دافئان”، تحكّما بمصائر السوريين لسنوات طويلة، والحنين لأحدهما حالياً، ليس بريئاً من الحنين إلى الثاني، على رغم اندلاع احتجاجات عارمة وتقديم تضحيات.
إيلي عبدو – صحافي سوري
ليس غريباً وجود أشخاص، وربما جماعات، متحمسين للتخلص من النظام السوري لكنهم مؤيدون بشدة لصدام حسين أو لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ثمة انفصام في التعاطي مع القاتل، انطلاقاً من انتماءات طائفية وسياسية وإيديولوجية.
إيلي عبدو – صحافي سوري
استخدام الدول بنماذجها المختلفة، كمسرح لحرب الطوائف في المشرق، غالباً ما يتلازم مع دعوات كبرى كالقومية والعروبة لدى السنّة، والمقاومة والتحرير لدى الشيعة، والوطنية والحياد لدى الأقليات غير الإسلامية.
إيلي عبدو – صحافي سوري
السوريون كانوا أحراراً، ضمن حرية داخلية تتيحها الجماعات بعيداً من الفردية ويكرسها النظام بعيداً من السياسة، ما يفسر جزئياً، فشل الثورة التي زادت اغتراب السياسة عن الحرية.
إيلي عبدو – صحافي سوري
التركيز على معاداة النظام، أكثر من جذب المجتمع، جذّر من هذه السردية، وبدل أن تكون الثورة مقترحاً لحل الانقسامات القديمة وتخفيفها، صارت مسرحاً لها.
إيلي عبدو – صحافي سوري
جعل التحرر وظيفة مؤقتة، أكثر مما هو غاية واستمرارية، انتهى مع صعود الإسلام السياسي، الذي تمثل “الشيعية السياسية” في العراق.
إيلي عبدو – صحافي سوري
مشاركة “القوات اللبنانية” الذي يمثل المنطقة سياسياً في حفلة الريفية المستعادة، بالصمت عن الانتهاكات ضد النازحين، والدعوة لتفتيش منازلهم، يؤكد أن هذا الحزب، جزء من مناخ قيمي لا يساير جمهوره شعبوياً فقط، بل يتقاطع معه…
إيلي عبدو – صحافي سوري
استعادة البعد التحرري للثورة بما يخص حرية الجماعات يستلزم البحث في طبيعة النظام المستقبلي للبلاد، بعيداً من أي شروط مسبقة.
إيلي عبدو – صحافي سوري
جريمة قتل السورية الشابة (نهى) وقطع رقبتها بعد طعنها في الجزء العلوي من جسدها ورأسها عدة مرات على يد زوجها (وحيد) في إحدى المقاطعات الألمانية، ليست جريمة معزولة.
إيلي عبدو – صحافي سوري
جريمة نيس وما سبقها وما سيتلوها، جرائم ستُستقبل بوعي ممانع محصن تجاه أسئلة التصادم بين منظومتين للقيم، والبحث عن تسويات بينهما…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني