fbpx
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
آخر الناجين من انفجار مرفأ بيروت تجد نفسها تخوض معركة رؤية طفلها.. ما قصة ليليان شعيتو؟
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
“كنت أنطر ساعات طويلة خلف سور المدرسة حتى يطلعوا عالملعب ساعة الاستراحة لشوفهن…”، تشير بادية بيدها وهي تقود سيارتها قرب ملعب مدرسة في ضواحي مدينة النبطية جنوب لبنان.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
إنها مقتلة متنقلة تحت شعار “إلا رسول الله”، لكن هذا الشعار ليس سوى تمويه خبيث يراد منه الحفاظ على “قداسة” زعماء وحكام، وتزخيم شعبية متوهمة.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
الصحافة تتعرض كل يوم للإهانة في وظيفتها وفي واقعها، والمواجهة مطلوبة، والقيم التي من المفترض أن تكون المهنة صادرة عنها هي اليوم في متناول مرتزقة الاعلام …
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
“ظللتُ أقولُ له: ستذهب إلى المرفأ وتتركني هنا مع الأطفال، فماذا لو حدث شيء؟ وكان يقول لي: أقلقُ عليكم في المنزل، ولا أقلقُ على نفسي في المرفأ”…
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
مشهدية المشانق الرمزية ودعوات المحاسبة من أعلى هرم السلطة في لبنان وليس من أسفله تلك هي المشكلة التي أغضبت زعماء لبنان وجعلتهم ربما يتحسسون رقابهم فعلاً.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
فجيعة العائلات وذهولها، وهي تبحث عن مفقوديها هما الأصعب في المشهد البيروتي الدامي، فالمدينة استفاقت على دمار يحاكي دمار المدن التي سحقت خلال الحرب العالمية الثانية، وهو دمار يبدو صادماً ومحزناً على نحو لم تشهده خلال نكباتها وحروبها الكثيرة.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
نحن نعيش وسط وباء وكوارث اقتصادية وحروب تلوح في الأفق، ومع ذلك فإذا نظرنا إلى ما طغى على الكثير من النقاشات خلال الأشهر القليلة الماضية سنجد أن فيها هوساً هائلاً بالمرأة: ماذا تفعل وماذا تلبس وكيف تعيش؟
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
كيف لمن قرر مواجهة الخصم الأصعب في البلد أن يصمت أمام المشهد المفجع على مداخل الجامعة والمستشفى؟ وإن كان فضلو خوري ينطق بما يقوله لبنانيون من أن حكومة “حزب الله” هي “الأسوأ” فكيف يمكن وصف الإدارة الحالية للجامعة الأميركية؟
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
اللبنانيّون الذين يعانون، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أموالهم المحتجزة في المصارف ومستقبلهم المظلم جراء عقوبات دولية ضد “حزب الله”، لا يحتاجون إلى “ثقالة” أخرى اسمها “مقام الرئاسة” التي تفترض في هذا الوقت بالذات قدسية وكمالاً غير موجودين…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني