ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
لم يسبق أن تعاملت الجيوش الإلكترونية والواقعية والشخصيات المحسوبة على “حزب الله” مع خصومها، كما تتعامل مع ديما صادق، في حملة مستمرة لا تتوقف.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
“لقد تخطينا حاجز الخوف وجوابنا على ما حدث هو الاستمرار. الثورة لم تنته، ونحن موجودون في ساحة العلم، ومدينة صور تنتمي إلى الثورة ومعنوياتنا عالية”
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
هاهم شبّان الأزقة المحرومة يُستخدمون مجدداً وقوداً للغضب والترهيب باسم “المقاومة”، وذوداً عن “أشرف الناس” أمين عام حزب الله حسن نصرالله، الذي شمله غضب متظاهرين كثر حين هتفوا “كلن يعني كلن ونصرالله واحد منهن”.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
ضربات متلاحقة عنيفة وصراخ من أعماق ظهرها المكسور. تلك كانت اللحظات الأخيرة من عملية “الإعدام الجماعي” للفلسطينية إسراء غريب. نعم، لم تكن أقل من عملية إعدام جماعية، وزعمُ أن موتها غير ذلك هو هروبٌ من مسؤوليات كل من شارك في مأساة هذه الشابة
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
منذ مأساة الأميرة مشاعل التي قادها الحب الى الإعدام مروراً بحكاية الشيختين لطيفة وشمسة وصولاً الى هرب الأميرة هيا، حكايات أميرات هاربات…
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
“حنان الفتلاوي باتت مستشارة رئيس الوزراء العراقي لشؤون المرأة!”. للوهلة الأولى، يبدو الخبر مادة ساخرة، لكنها في الواقع ليست كذلك، فالفتلاوي باتت فعلاً مستشارة عادل عبد المهدي المعنية مباشرة بقضايا النساء العراقيات…
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
كان على نواف الموسوي ولكي يحمي ابنته، أن يقف بوضوح ضد منظومة هو جزء منها، فكيف حصل ذلك؟
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
بدا وجهها الأسمر،على رغم حالها المزرية، وجهاً جميلاً، إنما أذبلته قسوة لا حدود لها. سألها المصور عن ذويها فأجابت بنظرات فاقدة التركيز أن أمها ماتت ووالدها في السجن وأنها من الشاغور. كلمات توجز لنا المأساة السورية…
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
للتشابه بين محنتي لجين ونسرين بعدٌ رمزي، ذاك أنهن استهدفن من قبل نظامين يعيشان فصولاً من الخصومة والصراع وسبّبا انقساماً هائلاً في المنطقة، إلا أنهما يلتقيان على اعتبار من ينادي بالحقوق الفردية والسياسية، خائناً وإرهابياً.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
الساخرون يهزّون بنقدهم اللاذع القائم على المفارقات الهائلة في ممارسات أهل السلطة من رجال دين وسياسة وعسكر، ممالك الصمت والخنوع التي يحرص المستبدّون على فرضها. لذلك تتعامل السلطات المستبدّة مع السخرية بصفتها جريمة وتلاحق الساخرين جسدياً ومهنياً…
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
حقاً لماذا لم يتغير شيء؟ إنه السؤال الذي يؤرقنا جميعاً كصحافين كنا نعتقد أن نقل القصص الحية عن معاناة الناس وموتهم المروع، كفيل بإيقاظ العالم من سباته وإيقاف الدم والنار. على الأقل هكذا اعتقدت ماري كولفين
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
السودان يشتعل وأمير قطر يدعم البشير فيما لا يزال الإعلام القطري يكرس كل طاقاته للتجييش باتجاه قضية واحدة هي اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي, الذي قضى بوحشية في جريمة تبدو مسؤولية النظام السعودي فيها واضحة. لكن قطر لا تسعى لعدالة يستحقها خاشقجي بقدر بحثها عن تسجيل نقاط في مرمى خصومها
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
لقد رحل غافين فورد في ذروة أزمة سياسية في لبنان تمظهرت في موجة شتائم وبذاءات وانحدار جديد ينزلق فيه البلد. بدا النيل منه امتداداً للإسفاف العام الذي يطاول كل شيء .. بالنسبة إلي، مثل موت غافين القاسي إصابة خاصة لشخص أضفى ملامح محببة على يومياتي، ورحل عنوة وبقسوة..
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
هل ينبغي على الصحافيين والأكاديميين والخارجين عن الحكومات والسلطات والمعارضين الخوف على حياتهم؟ لطالما استهدفت الحكومات هذه المجموعات، ولكن من الواضح الآن أنها لحظة خطيرة، بخاصة بالنسبة إلى الصحافيين.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
ما حصل من قتل لشابات عراقيات هزّ ثقةً ضعيفةً وهشّة بقدرة النساء على الحضور في العراق. قالتها شيماء في رسالتها “تارة ما شتمت سنّي ولا شتمت شيعي ولم تتحدث في السياسة فماذا استفدتم من موتها وماذا ستستفيدون من موتي”.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
حذّرتنا “أبلة غادة” ذاتَ مرّة بأن علينا الانتباه حين نخرج من باب المدرسة من الازدحام، لأنه إذا مرّ شخصٌ غريب وتنشّق عطر واحدةٍ منّا، فهذه خطيئة تعادل “الزنا”. لم تقل لنا المعلّمة إن كان سيصيب الرجل الذي تنشّق عبيرنا أيُّ مكروه، بل كلّ البلاء سيقع علينا نحن… أرعبتني الفكرة، وبدأت أعيش هذا الصراع مع حقيقة أني أنثى
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
هناك صمت مريب في السعودية، ففي ما خلا حملات التخوين، بالكاد يُسمع صوت يسأل عن المعتقلين والمعتقلات أو يحاول مناقشة مصيرهم. وهذا الصمت يبدو منسجماً مع حال الخوف السائدة، فحملة الاعتقالات غير مسبوقة، وتصرفات ولي العهد أوضحت أنه يضع معارضيه في السجن، والسجن ليس فندق خمس نجوم كما كان “الريتز كارلتون”.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
صحيح أن لغة الشتائم والكراهية ليست وسيلة مثلى للتعبير عن الغضب، كما أنها ليست طريقة مقنعة، ولكنها لا تعني في أي حال من الأحوال أن الأشخاص الذين يسبّون ويلعنون، يتساوون مع أولئك الذين يضطهدون.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
“خليني طمنه .. أنا بطمنه”، تكرر نداء ميسا منصور عدّة مرات، فيما كان رجال الشرطة يقودون ولدها فارس عنوة. كان الصبي يصرخ ويبكي في لحظة عجز قاتلة. كيف للصغير أن يفهم أنه يجب أن ينتزع من أمه على هذا النحو باسم الدين والقانون.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
هنا في المنطقة العربية، تستخدم السلطات الدين بصفته أداة حكم تلوّح بعصاها كيفما ترتأي، فجرى تكريس ثقافة أن مشاهدة الصائم لمفطرٍ علناً فإن في ذلك استفزازا له، وهذا بحدّ ذاته دعوة للصائم للتعامل بعدائية تجاه غير الصائم.