fbpx
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
لم يسبق أن كانت المعركة في وجه تحقيق المرفأ سافرة ومباشرة بقدر ما هي اليوم. “حزب الله” قرر استخدام أهالي الضحايا على نحو ما يضع المسلحون الدروع البشرية في قلب ساحة القتال.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
وجود اسماء رجال أعمال لبنانيين في “وثائق باندورا” ممن جرى ربطهم بحزب الله يقود للبحث عن واحدة من أكثر الملفات تعقيداً، أي تلك المتعلقة بتمويل “حزب الله” ونفوذه السياسي والمالي داخل الطائفة الشيعية.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
اعتقدتُ أن ذاكرتي عن رحلاتي الأفغانية والباكستانية باتت من الماضي، لكنني أجدُ نفسي اليوم أستعيدها بكل تفاصيلها، وكأنني أعاود رؤيتها من جديد لكن بوقع أكثر قتامة.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
مرت سنة.لم تعلن نتائج التحقيق ولم يحاكم مسؤول واحد، وأهل الضحايا والناجون عالقون بذكرى لحظة العصف المرعب والغبار الأحمر الذي قوّض حياتهم إلى الأبد.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
هيا ولطيفة كانتا ضمن نساء كثيرات شملتهن تسريبات “بيغاسوس” ممن كن ضحية المتابعة والاختراق. وحين تكون الضحية المستهدفة امرأة تكون الوطأة أشدّ، خصوصاً عند انتهاك حريتها وحياتها الخاصة وهو أمر ليس مكفولاً أصلاً في النظم والثقافات المحلية.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
نحو عشرة آلاف رقم هاتف استهدفتها بالملاحقة الإمارات عبر مجموعة NSO الاسرائيلية. صحافيون وناشطون ومعارضون ولائحة مذهلة من الأهداف التي يلاحقها نظام أبوظبي. تابعوا هذا التحقيق الخاص ضمن تسريبات بيغاسوس
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
في بلد دأب على العفو عن مجرمي الحرب وعن الفاسدين، يكرّس اليوم قتلة النساء ضمن خانة محظييه. سيخرج قاتل لطيفة قصير بسبب تخفيض مخزٍ وعدالة مختلة وربما غداً يلحق به بقية قتلة النساء.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
كل مظاهر الشرور في الأيام الأخيرة بين غزة واللدّ والقدس هو انفجار حتمي لاحتلال مستمر لأكثر من 70 عاماً. لا طريقة لتجميل الأمر أو القفز عن هذه الحقيقة التي غذتها ونمّتها عقود من الفصل العنصري والتمييز وتصاعد اليمين الفاشي.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
في عصر الانحطاط الطاغي الذي نعيشه في المنطقة العربية تعلي الجمهوريات والأنظمة الملكية والأميرية، كلها تقريباً، من قيمة الدم والقرابة والعصبية مقابل الكفاءة والحرية والمشاركة السياسية.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
من هن الناشزات؟ سؤال لا بدّ من التصويب عليه، من دون هوادة وطرحه في وجه المشرّعين، فعصرنا يعج بالمتغيرات والحيوية، ومن المهين أن تبقى كلمة “ناشز” ومعها سلسلة من العبارات والتوصيفات التي تجاري في دناءتها وصف عقد الزواج بالنكاح ووصف الزوجة بالموطوءة، فالتحول في المصطلحات والقوانين هو أساس التحول في العقل والثقافة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني