fbpx
علاء رشيدي – كاتب سوري
يبقى الشيطان أو الشر الأساس قائماً في الثقافة والفكر الإنسانيين، فالشيطان ابتكار إنساني في النهاية.
علاء رشيدي – كاتب سوري
“بدنا نجيب جثة التاريخ اللبناني كلو، نحطا هون ونشرحها قدامكن”. ومن هنا يأتي عنوان المسرحية.
علاء رشيدي – كاتب سوري
تتبع سمير قصير عالم بيروت الثقافي والفني والفكري، فجعل من كتابه رسالة إلى المرحلة البيروتية الراهنة، مفادها أن الفنون والثقافة هي البوصلة لحيوية واستمرارية أي مدينة…
علاء رشيدي – كاتب سوري
غالباً ما يترافق تحريم التفكير بالمقدس وتجريم الفكر النقدي، مع انتشار العنف والجريمة. والمنظومات الدينية والأنظمة الفكرية التي تعجز عن مجابهة الفن إلا بالقمع والمنع، فهي تعيش مرحلة أفول وجدب.
علاء رشيدي – كاتب سوري
بين أغاني وقصائد الستينات وكلمات وإيقاع أغاني “الراب” المعاصرة، تبرز سيرة مدينة وتحولاتها القاسية …
علاء رشيدي – كاتب سوري
السؤال الإشكالي في التعامل مع الكارثة، هل علينا جبرُ الضرر والاستمرار وإعادة البناء بحيث تتجاوز الذاكرة ما حدث؟ أم علينا أن نحتفظ بالذكريات التي تؤشر إلى الكارثة؟
علاء رشيدي – كاتب سوري
أخفت بيروت الفاعل، لتبين إمكان تعدد الجناة المحتملين عن ارتكاب الأذية. برهنت أن كلاً منهم قد يكون الجاني، وتكشفت لدى كل منهم ما يكفي من مزايا القدرة على الاعتداء، الإرهاب، والتسلط.
علاء رشيدي – كاتب سوري
الحقيبة تصبح جزءاً من الأنا المهاجرة، وفقدانها يعني فقدان الذات، وفقدان أغلى ما تبقى من الهوية الشخصية. ولهذا، نجد عنصر الحقيبة حاضراً في الكثير من الأعمال الفنية السورية…
علاء رشيدي – كاتب سوري
تبحث الإنسانية أن تُخلد تجربتها أو سيرتها على شكل حكاية، فنقول: “كان يا ما كان، هناك حضارة الإنسان، لم تهتم جيداً وبدقة لمضامين وأخلاق حكاياتها، فانقرضت، وهكذا كانت حكايتها”.
علاء رشيدي – كاتب سوري
تروى محطات من التاريخ عبر حكايات وصور وفيديوات من مأساة الطفولة السورية… هنا محاولة لرسم مسار امتهان وتحطيم الطفولة السورية في العقد الأخير.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني