شربل الخوري – صحافي لبناني
“خلال التحقيق، وقع جدال بيني وبين محققي الأمن العام عن قدسية الباسبور اللبناني بنظرهم، وحول أحقيتي بالسخرية من الباسبور”.
شربل الخوري – صحافي لبناني
“المؤسسة الأمنية مؤسسة ذكورية بتكوينها، سخر الفيديو الخاص بي من هيبتهم، ما جعلهم يشعرون بالإهانة، فكيف لامرأة أن تسخر من الرجال ومن مهماتهم الأمنية”
شربل الخوري – صحافي لبناني
استطاع مغتربون عبر دولاراتهم (الفريش) القيام بحملة إعلانية لرئيس الجمهورية في بيروت، جال عبرها افتراضياً في المدينة التي طالبته مراراً بالاستقالة، والتي لا تزال إلى اليوم ترمم مبانيها ومنازلها قبل الشتاء، فيما يشاهدها رئيس الجمهورية عبر لوحة إلكترونية باردة.
شربل الخوري – صحافي لبناني
لعل نصرالله يعوّل على “عجيبة” للقديس شربل تزيل فكرة باتت راسخة بأن بين حزب الله وجريمة تفجير مرفأ بيروت علاقة، كما أن بينه وبين الإنهيار الإقتصادي علاقة وثيقة ومترابطة.
شربل الخوري – صحافي لبناني
مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية (في حال أجريت) سنشهد على الأرجح المزيد من التباعد العوني مع “حزب الله”، وذلك حمايةً لشعبيته المسيحية في بيروت خصوصاً، نظراً إلى العداوة التي تزداد يوماً بعد يوم في  الشارع المسيحي تجاه “حزب الله” وحلفائه…
شربل الخوري – صحافي لبناني
هي إذاً حسابات انتخابية-طائفية تدفع بالعونيين إلى الصمت وعدم مهاجمة البيطار، كما أن هيمنة “حزب الله” على الدولة والرئاسة من جهة أخرى تمنعهم من دعم القاضي بيطار فيما لو أرادوا ذلك.
شربل الخوري – صحافي لبناني
أثارت الصفقة جلبة كبيرة، بسبب شخصية محمد بن سلمان وتاريخه ونفوذه من جهة، كما بسبب تدفق المال العربي إلى الدوريات الأوروبية الكبرى من جهة أخرى…
شربل الخوري – صحافي لبناني
تفاصيل التحقيق تشي مجدداً باستخدام معايير ضبط مكررة في قضية حرية انتقاد المسؤولين، إذ كان جلياً أن العرض تم منعه، بسبب  انتقاده رئيس الجمهورية.
شربل الخوري – صحافي لبناني
أكتب اليوم عن موت فيصل، بعد ست سنوات من لقائنا الأول، لأوّدع شخصاً عرفته في ساحات التظاهر وساحات النضال في انتفاضة 17 تشرين، التي تركت الكثير من الإحباط خلفها.
شربل الخوري – صحافي لبناني
على رغم المسافات السياسية بين ابراهيم الصقر محتكر البنزين وبين عصام خليفة محتكر الدواء، إلا أنهما اجتمعا على أمرين، الاحتكار، والمبالغة بالتدين، ذاك أن صوراً انتشرت لهما، الأول يشارك في القداس في الكنيسة والثاني يبكي في مجلس حسيني!
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني