fbpx
شربل الخوري – صحافي لبناني
مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية (في حال أجريت) سنشهد على الأرجح المزيد من التباعد العوني مع “حزب الله”، وذلك حمايةً لشعبيته المسيحية في بيروت خصوصاً، نظراً إلى العداوة التي تزداد يوماً بعد يوم في  الشارع المسيحي تجاه “حزب الله” وحلفائه…
شربل الخوري – صحافي لبناني
هي إذاً حسابات انتخابية-طائفية تدفع بالعونيين إلى الصمت وعدم مهاجمة البيطار، كما أن هيمنة “حزب الله” على الدولة والرئاسة من جهة أخرى تمنعهم من دعم القاضي بيطار فيما لو أرادوا ذلك.
شربل الخوري – صحافي لبناني
أثارت الصفقة جلبة كبيرة، بسبب شخصية محمد بن سلمان وتاريخه ونفوذه من جهة، كما بسبب تدفق المال العربي إلى الدوريات الأوروبية الكبرى من جهة أخرى…
شربل الخوري – صحافي لبناني
تفاصيل التحقيق تشي مجدداً باستخدام معايير ضبط مكررة في قضية حرية انتقاد المسؤولين، إذ كان جلياً أن العرض تم منعه، بسبب  انتقاده رئيس الجمهورية.
شربل الخوري – صحافي لبناني
أكتب اليوم عن موت فيصل، بعد ست سنوات من لقائنا الأول، لأوّدع شخصاً عرفته في ساحات التظاهر وساحات النضال في انتفاضة 17 تشرين، التي تركت الكثير من الإحباط خلفها.
شربل الخوري – صحافي لبناني
على رغم المسافات السياسية بين ابراهيم الصقر محتكر البنزين وبين عصام خليفة محتكر الدواء، إلا أنهما اجتمعا على أمرين، الاحتكار، والمبالغة بالتدين، ذاك أن صوراً انتشرت لهما، الأول يشارك في القداس في الكنيسة والثاني يبكي في مجلس حسيني!
شربل الخوري – صحافي لبناني
الرئيس ميشال عون عبر عن حزنه الشديد في تعليقه على مجزرة عكار، كذلك الأمر فعل صهره جبران باسيل، ولكن هل سيعبران عن أسفهما أيضاً لجهة أن لديهما نائباً يمثلهما هو من يحمي مهربي عكار، وهل سيوافقان على رفع الحصانة عنه إذا ما اقتضى الأمر؟!
شربل الخوري – صحافي لبناني
أحار وأنا انتظر الساعات التي تمر ببطء شديد، ماذا أفعل؟ هل أنام على الشرفة المتسخة بالغبار، أو أواصل الانتظار على الكرسي؟
شربل الخوري – صحافي لبناني
“اسمي ليونيل ميسي، عمري 13 سنة، أود اللعب لبرشلونة يوماً ما”… هكذا عرّف عن نفسه قبل 17 عاماً في فيديو صور معه عندما كان لاعباً صغيراً في مدرسة لاماسيا، الأكاديمية التابعة لنادي برشلونة.
شربل الخوري – صحافي لبناني
انتهى الإشكال فيما لا تزال فيديوات  تنتشر عن خطف عناصر في القوات شباناً صغاراً لبعض الوقت، واجبارهم على شتم الشيوعيين ومدح سمير جعجع، أي على طريقة “حزب الله” والجيش العربي السوري، الذي كان يجبر المعارضين على الاعتراف ببشار الأسد كرب لهم…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني