fbpx
علياء أبو شهبة
دوامة من المعاناة عاشتها رحاب علي، بسبب مرض ابنها، لكن الأمور ساءت عندما وصل الرضيع إلى مرحلة لم يعد يجدي أي مضاد حيوي في علاجها، وهي النتيجة التي صدمتها بها الفحوص العلمية لتضيف إلى ألمها دهشة من النهج الذي اتبعه طبيب مشهور في علاج الطفل. تقول رحاب إن رضيعها وهو مريض بالحساسية لم يتجاوز عامه الثاني، تناول مضادات حيوية عدة مرات بناء على نصيحة الطبيب. وتفاقم مرض الحساسية ولم تتوقف نزلات البرد المتكررة…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني